49/ عربي/مسؤول اممي يحذر من استمرار ازمة الكهرباء في قطاع غزة

19 آيار 2017

/49/
غزة 19 أيار (بترا)- قال منسق الشؤون الانسانية بالامم المتحدة في الاراضي الفلسطينية روبرت بايبر ان قطاع غزة يعاني من أزمة حادة في الكهرباء منذ منتصف نيسان الماضي عندما توقفت محطة توليد الكهرباء في غزة عن توليد الكهرباء بسبب النزاع بين السلطة الفلسطينية وحركة حماس في غزة بسبب الضرائب المفروضة على وقود محطة التوليد.
وأشار بايبر في بيان صحفي صدر اليوم انه منذ منتصف نيسان ، تذبذبت مستويات الكهرباء بين 100 و 150 ميغاواط. ويعني ذلك من الناحية العملية أن معظم البيوت والخدمات في غزة تتلقى الكهرباء من الشبكة على أربع ساعات وصل، تليها قطع الكهرباء لمدة 12 ساعة.
واوضح ان غزة حرمت بشكل مزمن من الكهرباء لمدة عشر سنوات على الأقل. ولكننا نصل إلى نهاية الأسبوع الخامس الذي أصبحت فيه أزمة مزمنة حادة.
وحذر من تاثير هذا النوع من مستويات الكهرباء تأثيرا خطيرا على إمدادات مياه الشرب المأمونة، وعلى معالجة وإدارة المجاري، وعلى توافر الخدمات الصحية، وعلى الأعمال التجارية، وعلى المدارس، وغير ذلك الكثير.
وقال يدفع المواطنون الأكثر هشاشة في غزة الثمن الأكبر لهذه الأزمة. فلا توجد أسرة في غزة لا يمسها، ولكن حالة المرضى في غسيل الكلى، والمعوقين الذين يعيشون في المباني السكنية دون مصاعد موثوقة الصعوبة بشكل خاص.
وأضاف هناك مؤشرات على أن حالة الكهرباء ستتدهور أكثر في الأسبوع المقبل. وهذه التطورات الجديدة ستزيد من تعميق الأزمة القائمة.
وشدد على ان السلطة الفلسطينية، وحركة حماس – التي تسيطر على قطاع غزة منذ عشر سنوات وإسرائيل كقوة احتلال، عليهم جميعا التزامات تجاه رفاه سكان قطاع غزة ويجب أن تفي بمسؤولياتها.
وحث جميع الأطراف على العمل لوقف المسار الحالي نحو أزمة إنسانية كبرى أخرى في غزة.
–(بترا)
اش/رع/ح أ
19/05/2017 18:55:15