هنأ جلالة الملك بمناسبة منحه جائزة اليونيدو..الجودر: وزارة شؤون الشباب والرياضة قدمت حزمة من البرامج التي مكنت الشباب اقتصاديا

23 نوفمبر 2016

0072 2
هنأ جلالة الملك بمناسبة منحه جائزة اليونيدو..الجودر: وزارة شؤون الشباب والرياضة قدمت حزمة من البرامج التي مكنت الشباب اقتصاديا
محلي

المنامة في 23 نوفمبر /بنا/ رفع سعادة السيد هشام بن محمد الجودر وزير شؤون الشباب والرياضة اسمى آيات التهاني والتبريكات الى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى بمناسبة منح جلالته جائزة منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) تقديراً لرؤية جلالته في تمكين المرأة والشباب اقتصادياً في مملكة البحرين مؤكدا أن منح جلالته هذه الجائزة الأممية جاءت لتؤكد من جديد التقدير العالي والرفيع من قبل المنظمة الدولية للمسيرة المباركة التي ينتهجها جلالته الامر الذي ساهم في بناء مملكة البحرين بصورة عصرية ووفق أعلى مكونات التنمية المستدامة.

وأكد الجودر أن الوزارة حرصت على ترجمة توجيهات حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى للارتقاء بالشباب البحريني كونه محوراً رئيسياً للوطن حيث قامت بدعم الحركة الشبابية في المملكة والعمل على تهيئة الأجواء المثالية أمام الشباب للانطلاق بمشاريعهم الصغيرة والمتوسطة الى آفاق رحبة من التطور والنماء مشيراً الى أن رؤية جلالة الملك وتوجيهاته كانت واضحة في ضرورة الاستمرار في خلق الفرص المناسبة للشباب لتمكينهم اقتصاديا وتعزيز ريادتهم للأعمال من اجل تحقيق طموحاتهم وتشجيعهم على الابتكار والابداع في مجال ريادة الاعمال وهو ما استثمره الشباب البحريني بصورة سليمة في خلق مجال واسع للدخول في سوق العمل بقوة الامر الذي ساهم في ظهور نماذج شبابية متميزة في الجانب الاقتصادي.

وبين أن وزارة شؤون الشباب والرياضة تعمل على توفير كل الإمكانيات للشباب للانطلاق في مجال ريادة الأعمال بما يتماشى مع الأهداف الاستراتيجية لها ، ولتفعيلها جاءت بمجموعة من البرامج لتمكين الشباب اقتصاديا وتسهيل عملية انطلاقهم في سوق العمل والتي كان من بينها مدينة شباب 2030 والتي تعتبر من المبادرات الشبابية غير المسبوقة في عام 2010 وتعمل على توفير أفضل فرص الرعاية للشباب من خلال التدريب على يد الاختصاصيين بالإضافة إلى تحفيز الشباب على الانطلاق بأفكارهم في مجال ريادة الأعمال مشيرا الى أن مدينة الشباب توجت مسيرتها كأفضل مشروع في الملتقى العربي لأفضل الممارسات الشبابية والذي عقد في دولة الإمارات العربية المتحدة في عام 2015.

وأشار وزير شؤون الشباب والرياضة ، أنه ومن بين البرامج المقدمة للشباب يأتي برنامج (تقدر) كأحد البرامج البارزة والذي يعتبر أول تجربة في مملكة البحرين ، فمن خلال البرنامج استطاع الشاب أن يكتشف قدراته ، حيث قام البرنامج باشراك الشباب بمجموعة من ورش العمل التي تشتمل على أبعاد اقتصادية لتهيئتهم لدخول سوق العمل كما نظمت الوزارة مسابقة (صنع في البحرين) تزامناً مع احتفالات المملكة بالأعياد الوطنية والتي تم من خلالها توجيه الدعوة للشباب للمشاركة في المسابقة التي تعمل على تشجيع الشباب على الانطلاق في مجال ريادة الأعمال.
وأضاف الجودر أن الوزارة وضمن حزمة برامجها قدمت برنامجا رائدا يحمل عنوان Lead to meetوالذي يعتبر فرصة للشباب للتحدي فيما بينهم من خلال مشاريعهم التجارية، حيث جمع البرنامج شباباً لإعداد خطة عمل تنفيذية لبدء مشروع صغير متحدين الظروف الزمنية والمالية وقلة الموارد البشرية. كما قدمت الوزارة برنامج The company وهو نتاج للتعاون مع مؤسسة انجاز البحرين الذي ساعد الشباب على تقدير وفهم دور الأعمال التجارية في مجتمعنا من خلال جلسات تفاعلية وأنشطة عملية لتعليم المبادئ الاقتصادية بالإضافة الى تنظيم الوزارة لـ (بازار الشباب) والذي يتم من خلاله دعوة الشباب أصحاب المشاريع الصغيرة لعرض منتجاتهم ومشاريعهم للعامة في مكان يلاقي استقطاب جماهيري شبابي كبير وتحديدا في مدينة الشباب حيث تعتبر المدينة مركزاً لاستقطاب الشباب وفرصة لرواد الأعمال الشباب للتسويق والترويج لمشاريعهم.
واختتم سعادة السيد هشام بن محمد الجودر حديثة بالتأكيد على أن وزارة شؤون الشباب والرياضة ستواصل عملها من أجل تقديم البرامج والأنشطة التي تهتم بتمكين الشباب اقتصاديا وتوفير المناخ المناسب لتطوير مشاريعهم الصغيرة والمتوسطة.

خ.س

بنا 1253 جمت 23/11/2016