اتحاد وكالات الانباء العربية يدين الاقتحام الإسرائيلي لوكالة /وفا/ الفلسطينية

11 ديسمبر 2018

اتحاد وكالات الانباء العربية يدين الاقتحام الإسرائيلي لوكالة /وفا/ الفلسطينية

 بيروت /12/11/ فانا/استنكر اتحاد وكالات الانباء العربية /فانا/ اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي لمقر وكالة الانباء والمعلومات الفلسطينية / وفا / بمدينة رام الله واحتجاز الصحفيين العاملين بها ومنعهم من مغادرته وطالب المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل لوقف ممارساتها الوحشية ضد المؤسسات والمواطنين الفلسطينيين .

وقال رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لوكالة الانباء الكويتية /كونا/ ورئيس اتحاد وكالات الانباء العربية /فانا/ الشيخ مبارك دعيج الإبراهيم الصباح في بيان له اليوم أن أعضاء الاتحاد يستنكرون بشدة الممارسات الإسرائيلية القمعية ضد الشعب الفلسطيني الأعزل ومؤسساته الرسمية.

وأضاف أن استمرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي في سياستها الهمجية واللا انسانية ضد الشعب الفلسطيني واستهانتها بكافة القوانين والعهود والمواثيق الدولية يؤكد ضرورة التحرك الدولي العاجل لحماية الشعب الفلسطيني ووقف العدوان الإسرائيلي المستمر.

وطالب الشيخ مبارك الدعيج المجتمع الدولي بالضغط على الدولة اليهودية لوقف الاعتداءات المتكررة التي تقوم بها قوات الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني وانتهاكاتها المستمرة لمؤسساته الرسمية .

 كما دعا المؤسسات الإعلامية والإعلاميين الشرفاء في كل انحاء العالم إلى ادانه الجريمة الإسرائيلية النكراء باقتحام وكالة الانباء الفلسطينية /وفا/ وتحويلها إلى ثكنة عسكرية لإطلاق الرصاص على المواطنين الفلسطينيين الأبرياء .

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد اقتحمت الليلة الماضية مبني وكالة الانباء الفلسطينية /وفا/ بمدينة رام الله ومنعت موظفيها من مغادرة المبني واحتجزتهم بمكتب التحرير واستولت على تسجيلات الفيديو الخاصة بكاميرات المراقبة الموجودة بالمقر واطلقت القنابل المسيلة للدموع على الموظفين .

وقالت وكالة الانباء الفلسطينية ان قوات الاحتلال قامت بالاعتداء على بعض الزملاء الصحفيين ثم تمركزت داخل المبني واتخذته ثكنة عسكرية لإطلاق الرصاص الحى والمطاطي وقنابل الغاز على الشباب الفلسطينيين المتظاهرين بالقرب من المقر .

ومن جهته ند د الدكتور فريد ايار الأمين العام للاتحاد بالاعتداء الوحشي الذي قامت به القوات الاسرائيلية ضد مقر وكالة الانباء والمعلومات الفلسطينية في رام الله وطالب المنظمات والاتحادات والمؤسسات الاعلامية الاقليمية والدولية استنكار هذه الأفعال واظهار التعاطف مع المؤسسة الاعلامية الفلسطينية.

وقال الدكتور ايار لقد عودتنا اسرائيل على هذه الممارسات التي لا تنسجم مع أبسط قواعد حقوق الانسان وحرية الصحافة لذلك بات من الضروري على دول العالم أن لا يبقى مكتوف الأيدي بل عليه شجب واتخاذ كافة السبل لإيقاف هذه الاعتداءات التي تطال الشعب الفلسطيني ومؤسساته المدنية.

.