“أبوظبي الإسلامي” يقود عملية إغلاق ناجحة لصفقة تمويل بقيمة 863 مليون درهم

أبوظبي في 27 مارس/ وام / أعلن مصرف أبوظبي الإسلامي، عن الإغلاق الناجح لصفقة تمويل مشتركة وفقاً للشريعة الإسلامية بقيمة إجمالية قدرها 235 مليون دولار “865 مليون درهم” لصالح شركتي الصير للمعدات والتوريدات البحرية “الصير مارين”، وشركة “بي جي إن”.

ويمثل هذا التمويل الشريحة الثانية من تمويل مشترك بقيمة 370 مليون دولار، والذي سيتم استخدامه لتمويل بناء ثلاث ناقلات عملاقة جديدة مخصصة لنقل غاز البترول المُسال في كوريا الجنوبية واليابان.

وقاد الصفقة المشتركة، مصرف أبوظبي الإسلامي باعتباره المُنظم الرئيس المفوض والمنسق ومدير السجّلات ومستشار الشريعة ووكيل الاستثمار والضمانات للصفقة.

وشارك في هذه الصفقة التمويلية، بنوك أخرى متمثلة في بنك أبوظبي التجاري، وبنك الفجيرة الوطني، وبنك دبي التجاري، والمؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص التابعة لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية، الشريك الاستراتيجي من المملكة العربية السعودية. فيما تولت عملية توثيق الصفقة وتنسيقها، شركة “دينتونـس” الدوليـة للمحامـاة، بصفتها المستشار القانوني للصفقة المشتركة، وشركة الاستشارات القانونية “هولمان فينويك ويلان” بصفتها المستشار القانوني للشركة.

وتم تنفيذ صفقة التمويل من خلال شركة “ايه بي جي سي” الائتلاف المشترك بين شركتي “الصير مارين” و”بي جي إن”.

وسيتم الاستفادة من قيمة الصفقة لتمويل ثلاث ناقلات عملاقة مخصصة لنقل غاز البترول المُسال والتي تتميز بتوفيرها للطاقة، ومن المقرر تسليم سفينتين في عام 2025 والسفينة الثالثة في عام 2026.

وستتميز هذه الناقلات بتحقق الكفاءة باستهلاك الوقود والكفاءة في التشغيل والتكاليف والبيئة من خلال محركاتها التي تعتمد الغاز النفطي المسال. وتعد هذه المحركات خطوة باتجاه الانبعاثات الصفرية الناجمة عن الناقلات وقطاع الشحن البحري بالمجمل، وتسهم في تحقيق الأهداف الطموحة الرامية إلى خفض انبعاثات غازات الدفيئة.

وقال محمد الفهيم، رئيس قطاع الخدمات المصرفية للشركات بالإنابة في مصرف أبوظبي الإسلامي:” تأتي هذه الصفقة كإعادة تأكيد على التزامنا بدعم المبادرات الاستراتيجية التي تعزز جهودنا في مسيرة التنمية المستدامة والابتكار في القطاع البحري. وسيسهم مشروع بناء الناقلات العملاقة المخصصة لنقل غاز البترول المُسال في ترسيخ مكانة دولة الإمارات في قطاع الخدمات البحرية، وتعزيز دورها على الساحة العالمية في القطاع البحري، كما تساهم في خفض الانبعاثات الناتجة عن قطاع النقل البحري بالمجمل”.

من جانبه، قال نيتين ماثور، رئيس الإدارة البحرية التجارية في شركة الصير مارين ” تؤكد هذه الصفقة المهمة على ريادة شركة “الصير مارين” ورؤيتها تجاه القطاع البحري ومن خلال صفقة التمويل المشترك مع شركة – ايه بي جي سي – وشريكنا الاستراتيجي شركة – بي جي إن -، نجحنا في تعزيز مكانتنا الرائدة في مجال السفن التجارية ً. كما يعكس هذا النجاح الثقة والرغبة المتزايدة لدى البنوك والمصارف المحلية والإقليمية للاستثمار في القطاع البحري التجاري”.

وأكد أوزان تورغوت، رئيس قسم الشحن في “بي جي إن”، التزام الشركة طويل الأمد لتطوير والحفاظ على أسطول من السفن الحديثة والمتقدمة وقال “ نعمل على تنمية قدرتنا اللوجستية التي يحتاجها عملاءنا الذين يواصلون تزويد العالم بأنواع الوقود التحويلي مثل غاز البترول المسال والأمونيا وغيرها من السلع وفخورون بالتعاون الوثيق مع شركة الصير مارين، وشركائنا المصرفيين في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، وشركائنا القانونيين دينتونـس وهولمان فينويك ويلان، حيث تسلّط هذه الصفقة الضوء على قوة الشراكة في إنجاز ترتيبات مالية معقدة كما تعكس الدور المحوري لدولة الإمارات باعتبارها مركزاً رائداً لقطاع الطاقة والملاحة البحرية والتمويل”.