أبوظبي تستضيف منتدى “إكسبانس 2024” نوفمبر المقبل

أبوظبي في 12 يونيو/ وام/ أعلنت مجموعة أدنيك من خلال ذراعها لتنظيم الفعاليات “كابيتال للفعاليات” وبالتعاون مع شركة “ماتر”، المُنَظِّمة لفعالية “بازل إكس برشلونه” و”القابضة” عن إطلاق منتدى “إكسبانس 2024″، المنصة الجديدة الرائدة في أبوظبي لبناء النظام البيئي التقني الأكثر تطوراً وتقدماً.

وخلال حفل إطلاق “إكسبانس 2024” الذي أقيم أمس في أبوظبي بمشاركة أبرز الشخصيات المؤثرة وممثلي الحكومة وكبار المدراء التنفيذيين والخبراء والمتخصصين، تم الإعلان عن أهم الموضوعات الرئيسة التي سيتناولها المنتدى، الذي سيكون بمثابة منصة رئيسية لصنّاع القرار العالميين لتشكيل آفاق وفرص التقنيات المتسارعة واستعراض رؤية أبوظبي الطموحة في مجالات الابتكار والتقدم التقني، حيث من المقرر عقد المنتدى بمركز أدنيك أبوظبي في الفترة من 20 إلى 22 نوفمبر القادم.

واستمع الحضور لمجموعة من الحوارات والمناقشات المهمة، بالإضافة لإتاحة الفرصة للتواصل المباشر فيما بين المدعوين، حيث تم الكشف عن الموضوعات الرئيسية لمنتدى “إكسبانس 2024” والتي تشمل: أولاً “الذكاء الجديد: الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي”؛ ثانياً “المادة الفائقة: المواد المتقدمة”؛ ثالثاً “علم الأحياء المتقدم: علم الجينوم”؛ رابعاً “العالم الكمي: الحوسبة الكمية”؛ خامساً “الحوسبة المتقدمة: الحوسبة الغريبة والعصبية”؛ وسادساً “الاتصال الفائق: التقنيات الممكنة الرئيسة: 6G و”Future G.

وسوف تكون موضوعات منتدى إكسبانس 2024، من أكثر التقنيات المتسارعة تحولًا في هذا العصر، وستعكس بعضاً من أكثر جهود البحث والتطوير تقدماً في الإمارات، وستكون أساسية في التنمية الاقتصادية للدولة وموقعها كقوة عالمية رائدة في الابتكار.

وسيساهم المنتدى في تعريف المشاركين بما تقوم به أبوظبي لدفع حدود التقنيات العالمية لمستويات غير مسبوقة وتعزيز القيمة المضافة لهذه التقنيات، والفرص الهائلة للشراكات العالمية والاستثمارات التي ستدفع المنطقة إلى ريادة المشهد التقني عالمياً.

وقال حميد مطر الظاهري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة أدنيك: ” إن إطلاق فعالية إكسبانس يأتي في إطار التزام “مجموعة أدنيك” بجذب واستضافة الأحداث العالمية الكبرى في أبوظبي، بحيث تغطي الفعاليات الرائدة التي تنظمها وتستضيفها المجموعة طيفاً واسعاً من قطاعات التحول التجاري”.

من جانبه، قال لؤي أبو شنب، الرئيس التنفيذي للشؤون الاستراتيجية في “القابضة” (ADQ): “إن شراكتنا مع إكسبانس تؤكد أهمية التعاون في تحقيق طموحات أبوظبي في مجالات الابتكار من خلال تسخير الإمكانات التجارية لأنشطة البحث والتطوير من أجل بناء اقتصاد متنوع وقائم على المعرفة”.

بدورها قالت الدكتورة زينا جراحي سينكر، المدير العام لشركة “ماتر” : ” إن إطلاق إكسبانس للمرة الأولى في الشرق الأوسط يعكس التزامنا باستعراض أحدث الابتكارات والتقنيات بطريقة فريدة وغير مسبوقة”.

ومن المتوقع أن يستقطب منتدى إكسبانس 2024 العديد من صناع القرار العالميين لتشكيل آفاق التقنيات المتسارعة، وجمع كوكبة من أهم رواد التقنيات المتقدمة عالمياً بعضهم من الحائزين على جائزة نوبل، بالإضافة لقادة الصناعة، والرؤساء التنفيذيين، والوزراء، والعلماء، والمفكرين المشهورين دوليًا لهذه المنصة الحصرية لبناء النظام التقني وتطويره عالمياً.

وستشكل أيام منتدى إكسبانس 2024 الثلاثة، البداية الحقيقية لمواصلة تعزيز الروابط التي تم إنشاؤها بين المشاركين لدفع مبادرات بناء النظم البيئة التقنية على مدار العام بين الشركاء العالميين والمحليين وتعزيز طموحات النمو التقني لأبوظبي.