أبو هولي: لا بديل عن الدور الحيوي للأونروا في دعمها وإغاثتها للاجئين

  البيرة 9-5-2024 وفا- قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد أبو هولي، إنه لا بديل عن الدور الحيوي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”، في دعمها وإغاثتها للاجئين. وأضاف، خلال لقائه عددا من أعضاء السلك الدبلوماسي العربي والأجنبي في مقر الدائرة بمدينة البيرة، اليوم الخميس، أن استهداف “الأونروا” هو استهداف سياسي من أجل تشويهها وتجفيف مصادر تمويلها، مشددا على أهمية دعمها حتى تتمكن من القيام بمهامها. وأشار إلى أن الاحتلال قتل 188 موظفا من موظفي الوكالة ودمر كليا أو جزئيا 161 مرفقا تابعا لها في غزة منذ بدء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة في السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي. ولفت إلى أنه في ضوء التقرير الصادر عن لجنة المراجعة المستقلة بشأن “الأونروا”، والذي خلص إلى التزام الوكالة بالمبدأ الإنساني المتمثل في الحياد، فإنه لم يعد أي سبب لاستمرار بعض الدول في تجميد مساعدتها للوكالة، خاصة في ظل الاحتياجات الإنسانية الملحة. وفي السياق ذاته، قال أبو هولي، إن تصاعد استهداف المخيمات في الضفة الغربية يهدف إلى التضييق على اللاجئين، وإن عمليات تجريف الشوارع وتخريب البنية التحتية من شبكات مياه وكهرباء وأبنية سكنية ومنشآت تجارية محاولة لتهجير اللاجئين. ودعا، إلى تكثيف الجهود والدعم الدولي المادي “للأونروا”، وأهمية استمرار المساعدات لتلبية الاحتياجات الإنسانية للاجئين في هذه الظروف الصعبة وغير المسبوقة. ومن جانبه، دعا السفير الأردني عصام البدور المجتمع الدولي إلى تقديم الدعم السياسي والمادي إلى الوكالة، مؤكدا أهمية دورها في تلبية احتياجات اللاجئين. أما السفير المصري إيهاب سليمان، فأكد أهمية دور “الأونروا” في حفظ حقوق الشعب الفلسطيني، مشددا على ضرورة استئناف المساعدات المالية لها. ــ إ.ر