أحمد بن سعيد يفتتح معرض المطارات 2024

دبي في 14 مايو/وام/ افتتح سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني، رئيس مطارات دبي، رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، اليوم الدورة الـ 23 لمعرض المطارات في مركز دبي التجاري العالمي.

وقال سموه خلال جولته في المعرض إن المعرض تحول إلى منصة رائدة للأعمال وقوة دافعة لتلبية احتياجات صناعة المطارات، ومواكبة التغيرات الديناميكية المتسارعة التي تشهدها الصناعة، بما في ذلك الاتجاهات الناشئة والتقنيات الثورية، ومن هذا المنطلق تسعى جميع المطارات الرئيسية إلى تحقيق نتائج ملموسة وكبيرة على صعيد النمو وجذب الاستثمارات وتبني الابتكارات.

وأكد سموه أن هذا الحدث يقدم لقادة الصناعة فرصة استثنائية للاطلاع على أحدث الابتكارات في مجال المطارات والاستدامة والرقمنة والنقل الجوي في المناطق الحضرية.

من جانبه قال بول غريفيث، الرئيس التنفيذي لمطارات دبي إن توسعة مطار آل مكتوم الدولي (DWC) قفزة هائلة في مشهد الطيران في دبي، من خلال استثمار كبير بقيمة 128 مليار درهم.

وأضاف :” نحن لا نبني مطاراً آخر فحسب بل نشكل مستقبل السفر الجوي ونتصور مطار الغد ويؤكد هذا المشروع التزام دبي الراسخ بتزويد الأعداد المتزايدة والمتنوعة من الضيوف بالبنية التحتية والتجارب ذات المستوى العالمي”.

وقال غريفيث – الذي ألقى كلمة في منتدى قادة الطيران العالميين (GALF) الذي أقيم بالتزامن مع افتتاح معرض المطارات – إنه بينما يواصل مطار دبي الدولي (DXB) ازدهاره، ستفتح توسعة مطار آل مكتوم الدولي (DWC) فرصاً جديدة للسفر والسياحة والخدمات اللوجستية والتجارة على مستوى العالم .. متحمسون للتعاون مع شركائنا وأصحاب المصلحة في هذه الرحلة التحويلية والطموحة ما يضمن بقاء دبي في طليعة صناعة الطيران لسنوات قادمة”.

يأتي تنظيم معرض المطارات لهذا العام في أعقاب الإعلان الكبير عن خطط دبي لبناء أكبر مبنى مطار في العالم، ومن المتوقع أن يزيد مبنى الركاب الجديد الذي تبلغ تكلفته 128 مليار درهم في دبي وورلد سنترال من قدرة استيعاب الركاب إلى 260 مليون مسافر سنوياً ويمتص بالكامل عمليات مطار دبي الدولي في غضون 10 سنوات، وسيضم خمسة مدارج متوازية و400 بوابة للطائرات.
ويتجلى النمو المستقبلي لصناعة الطيران في النتائج المالية السنوية لطيران الإمارات، أكبر شركة طيران في العالم للرحلات الطويلة، والتي تتمتع بمكانة قوية لتحقيق نمو مستقبلي بعد أن سجلت أرباحاً سنوية قياسية بلغت 4.7 مليار دولار في سنتها المالية التي انتهت في 31 مارس، بزيادة 63% عن أرباح 2.72 مليار دولار في العام السابق.
وتستمد النظرة المتفائلة أيضا من وجهة نظر مجلس المطارات الدولي (ACI) بأن عام 2024 سيكون علامة فارقة في تعافي حركة المسافرين العالمية حيث ستصل إلى 9.4 مليار مسافر، متجاوزة الرقم القياسي السابق البالغ 9.2 مليار مسافر في عام 2019.
ويتوقع أن تنمو حركة الطائرات إلى 111.6 مليون بحلول عام 2026، وستشهد المطارات في جميع أنحاء العالم 153.8 مليون حركة طائرات بحلول عام 2041.
ويشهد معرض المطارات، الذي تنظمه RX، الشركة التي تتخذ من لندن مقراً لها وتستضيف أكثر من 400 فعالية في 22 دولة عبر 42 قطاعاً صناعياً، أكثر من 6000 زائر ومتخصص تجاري في غضون ثلاثة أيام.
ويوفر المعرض السنوي فرصاً لاستكشاف وتجربة العديد من تقنيات المطارات المتقدمة والابتكارات والحلول إلى جانب التواصل مع قادة الأعمال ورواد السوق.
ويعد معرض الطيران المنصة السنوية للأعمال التجارية (B2B) في سوق الطيران النشط في الشرق الأوسط، ويعقد أربع فعاليات مصاحبة، تشمل منتدى مراقبة الحركة الجوية، والأمن في المطارات الشرق الأوسط، ومنتدى قادة المطارات العالميين، ومؤتمر المرأة في الطيران فرع الشرق الأوسط.

ويوفر المعرض التجاري الذي يستمر ثلاثة أيام فرصًا لاستكشاف وتجربة العديد من تقنيات المطارات المتقدمة والابتكارات والحلول، إلى جانب التواصل مع قادة الأعمال ورواد السوق.

ويشارك في المعرض أكثر من 150 عارضًا من أكثر من 20 دولة، ويضم أربعة أجنحة دولية وأكثر من 120 مشتريًا من أكثر من 35 دولة.
ويستضيف هذا التجمع أكثر من 3500 اجتماع ضمن برنامج التواصل التجاري الشهير.. ومن بين الشركات العالمية المشاركة في المعرض سميث ديتكشن، وإيماراتك، وسيمنز، وهانيويل، وتي إل دي، وأفيرامب جي إس إي، وآي تي دبليو جي إس إي، وإيه دي بي سيفجيت، ومختبرات المطارات.
ومن بين أبرز قادة مشاريع المطارات المشاركين خدمات مطار أير إنديا ساتس، ومطارات تايلاند، ومطارات أنجكاسا بورا في إندونيسيا، ومطارات أرمينيا الدولية، وبي أو سي للطيران في سنغافورة، والهيئة العامة للطيران المدني في بوتسوانا، والشركة المصرية للمطارات (EAC)، ومطار أربيل الدولي، ومطار هونغ كونغ الدولي، وهيئة مطار ماكتان سيبو الدولي، ومطار نيودلهي، وشركة إن تك للطيران في جنوب إفريقيا، وهيئة الطيران المدني الباكستانية، وهيئة الطيران المدني في أوغندا، ومطار يريفان زفارتنوتس الدولي في أرمينيا.
ويقام المعرض السنوي تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم بدعم من هيئة دبي للطيران المدني، ومطارات دبي، ودبي لمشاريع الطيران الهندسيّة، وطيران الإمارات والمجموعة، وخدمات الملاحة الجوية في دبي، ودناتا، أحد أكبر مزودي خدمات الطيران في العالم التي تمتد عبر خمس قارات.