“أريد” تعزز التحول السحابي للخطوط الجوية القطرية بالتعاون مع”جوجل كلاود”

الدوحة في 10 يوليو /قنا/ أبرمت أريد شراكة مع الخطوط الجوية القطرية، تهدف إلى تطبيق نظام السحابة الهجينة، وتعزيز عمليات الناقلة، وتجارب عملائها من خلال أحدث الحلول السحابية والذكاء الاصطناعي، بالتعاون مع Google Cloud.

وبموجب الشراكة ستتعاون القطرية مع أريد للاستفادة من إمكانية تحليل البيانات وحلول الذكاء الاصطناعي التي تقدمها جوجل كلاود في تعزيز تجربة العملاء وتحقيق الاستدامة”.

وتتضمن الشراكة إنشاء بيئة سحابية هجينة متعددة، تجمع بين إمكانات الذكاء الاصطناعي لدى جوجل كلاود وبيئة السحابة الخاصة بالخطوط القطرية، بهدف تحسين عمليات الناقلة وإمكانياتها التجارية وتجربة العملاء.

وستعمل أريد على توفير نسيج شبكي يربط مباني الخطوط الجوية القطرية مباشرة بمنصة جوجل كلاود، ما يعزز كفاءة وأمن العمليات القائمة على السحابة للشركة، وستسهم هذه الشراكة في التقدم التكنولوجي، والارتقاء بقطاع الطيران وإظهار إمكانات التحول الرقمي لديه.

وقال ثاني علي المالكي، رئيس خدمات الشركات في أريد قطر إن التعاون مع القطرية يمثل تحولا محوريا في المشهد الرقمي، حيث يتم تسخير إمكانات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي التي توفرها جوجل كلاود للحصول على إحصائيات قيمة تساعد في تحسين خدمات العملاء وتوفير وسيلة للتحسين المستمر.

ويعد استخدام خدمات جوجل كلاود، عنصرا رئيسيا في هذا التعاون، حيث يوفر هذا الإعداد للخطوط القطرية ضوابط مهمة للمساعدة في الحفاظ على معايير أمنية عالية، وتلبية متطلبات موقع البيانات المحلية ومعايير الامتثال.

من جهته، قال أ. ت. سرينيفاسان، الرئيس التنفيذي لتكنولوجيا المعلومات في الخطوط القطرية إن القطرية تبدأ رحلة التحول للبيانات بهدف الارتقاء بتجربة عملائها. حيث ستتيح هذه الشراكة للمؤسستين الاستفادة من قوة الحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات وتزويد عملائنا بتجربة مخصصة للغاية عبر نقاط اتصال العملاء لدينا”.

وأضاف: “كما سنتمكن من توقع احتياجات العملاء والاستجابة لها وبالتالي توفير خدمات متقدمة من شأنها أن تبقي الخطوط القطرية رائدة في قطاع الطيران.