أكثر من 50 مليونا يواجهون خطر عواصف مدمرة وسط وشرق الولايات المتحدة

أكثر من 50 مليونا يواجهون خطر عواصف مدمرة وسط وشرق الولايات المتحدةواشنطن – 1 – 4 (كونا) — قالت خدمة الطقس الوطنية الأمريكية اليوم الإثنين إن أكثر من 50 مليون شخص في وسط وشرق الولايات المتحدة يواجهون مخاطر حدوث عواصف شديدة يرافقها أعاصير وفيضانات وثلوج في مناطق واسعة من البلاد.ونقلت شبكة (سي ان ان) الإخبارية عن خدمة الأرصاد القول إنه من المرجح تزايد احتمالات تقلب الطقس في وقت لاحق اليوم في المساحة الممتدة من ولاية تكساس (في الوسط) إلى ولاية فرجينيا. (في الشرق).وأضافت أنه من المحتمل أيضا حدوث عواصف رعدية شديدة في منطقة يبلغ طولها حوالي 1500 ميل في وسط وشرق الولايات المتحدة مع امتداد الخطر الأكبر من مناطق السهول إلى الغرب الأوسط.كما يوجد خطر حدوث عواصف رعدية شديدة من شمال شرق تكساس إلى أقصى غرب ولاية إنديانا وفقا لمركز التنبؤ بالعواصف.وتقع دالاس وأوكلاهوما سيتي وسانت لويس ضمن منطقة تهديد العواصف الشديدة.ومن المرجح أن تكون مراكز الأعاصير القوية في أجزاء من شمال شرق ولاية أوكلاهوما وجنوب شرق ولايتي كانساس وميسوري خاصة خلال ساعات ما بعد الظهر والمساء.كما أنه من المتوقع اجتياح عواصف رعدية شديدة أجزاء من الغرب الأوسط ووادي أوهايو مع احتمال أن تصل هذه العواصف إلى ذروتها خلال ساعات المساء المتأخرة وساعات الليل.وتم تفعيل خدمات مراقبة الفيضانات يومي الاثنين والثلاثاء لإصدار تنبيهات لأكثر من 8 ملايين شخص من شرق ولاية إنديانا إلى غرب ولاية ماريلاند.وفي السياق قالت قناة الطقس الأمريكية إنه من المتوقع أن يؤدي الهواء البارد الذي يتسبب به الضغط المنخفض إلى سقوط الثلوج على أجزاء من البحيرات العظمى والشمال الشرقي هذا الأسبوع. كما ستؤدي الرياح القوية إلى تقليل الرؤية وزيادة خطر سقوط الأشجار وانقطاع خطوط الكهرباء. (النهاية)رس ر / ط م ا