أمريكا: عشرات الجمهوريين بالكونغرس يطالبون الرئيس ب “ضبط الحدود الجنوبية”

أمريكا: عشرات الجمهوريين بالكونغرس يطالبون الرئيس ب “ضبط الحدود الجنوبية”واشنطن – 2 – 2 (كونا) — وجه العشرات من النواب عن الحزب الجمهوري في الكونغرس الأمريكي اليوم الجمعة رسالة إلى الرئيس جو بايدن طالبوه فيها باستخدام سلطاته التنفيذية لضبط حدود البلاد الجنوبية وذلك على خلفية تقارير بأن أكثر من مليون مهاجر غير شرعي قد دخلوا الأراضي الأمريكية عبر المكسيك العام الماضي.وذكرت النائبة الجمهورية في مجلس النواب الأمريكي أشلي هينسون في رسالة وجهت إلى بايدن ووقع عليها 64 نائبا جمهوريا بأن سياسات الرئيس هي المسؤولة عن “كارثة تدفق المهاجرين غير الشرعيين من المكسيك إلى الأراضي الأمريكية”.وأضافت “يمكنك اختيار توجيه إدارتك لتطبيق القوانين بحزم وبالتالي وقف مد الهجرة غير الشرعية وحماية مجتمعاتنا”.وقالت إن رئيس مجلس النواب مايك جونسون كان قد وجه إلى الرئيس بايدن في ديسمبر الماضي رسالة حثه فيها على “اتخاذ إجراءات تنفيذية لتأمين الحدود الجنوبية” كما أن الجمهوريين في مجلس النواب أقروا تشريعا “يساعد في وقف تدفق الهجرة غير الشرعية”.واتهمت الرسالة إدارة بايدن بالتقويض المنهجي والمتعمد لأمن الحدود من خلال “الرفض الدائم لتطبيق عدد لا يحصى من القوانين التي عملت على تأمين حدودنا الجنوبية ومنع الهجرة غير الشرعية”.وقالت إن بايدن اتخذ في اليوم الأول لتوليه منصبه في 20 يناير 2021 “إجراء تنفيذيا لوقف بناء الجدار الحدودي وأصدر قرارا بوقف عمليات الترحيل وإنفاذ قوانين الهجرة”.يأتي ذلك بينما تجري إدارة بايدن الديمقراطية مفاوضات مع الحزب الجمهوري للتوصل إلى اتفاق بشأن الحدود في ظل تقارير عن عبور ما يقرب من 2ر1 مليون مهاجر غير شرعي من المكسيك إلى الولايات المتحدة خلال عام 2023.ومع استمرار أزمة المهاجرين على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك ارتفع منسوب التوتر أواخر شهر يناير الماضي بين ولاية (تكساس) وإدارة بايدن خاصة مع تصويت المحكمة العليا الأمريكية بالسماح لقوات حرس الحدود الفيدرالية بإزالة حاجز الأسلاك الشائكة المثبت هناك بمبادرة من حاكم الولاية الجمهوري غريغ أبوت.ورفض أبوت تنفيذ الأوامر الفيدرالية بإزالة الحاجز وهو ما وصف في الإعلام الأمريكي بأنه “تمرد على الحكومة المركزية في واشنطن وتمهيد لانفصال تكساس المحتمل عن الولايات المتحدة”.وفي إجراء يشير إلى تكتل الجمهوريين ضد بايدن أعلن حاكم ولاية (فلوريدا) رون ديسانتيس أمس الخميس إرسال ألف عنصر من حرس الولاية إلى تكساس لدعمها في وضع حاجز أسلاك شائكة على طول حدودها مع المكسيك كما أرسلت ولايات اخرى يحكمها جمهوريون من ضمنها (أوكلاهوما) و(أيوا) إرسال عناصر من حرسها الوطني إلى تكساس لذات الأمر.تأتي التطورات الأخيرة – ومن بينهما إطلاق الجمهوريين في مجلس النواب تحقيقا يهدف لعزل وزير الأمن الداخلي أليخاندرو مايوركاس الديمقراطي بناء على مزاعم سوء إدارته لملف الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك – في الوقت الذي يتوقع أن يحتل الملف مكانة رئيسة في القضايا الخلافية بين الجمهوريين والديمقراطيين خلال انتخابات الرئاسة الأمريكية 2024. (النهاية)ر س ر / ه س ص