أمسية للشاعر اللبناني وهبي مهداة لفلسطين ضمن فعاليات مهرجان المسرح الحر

عمان 3 تموز (بترا)- نظم مهرجان المسرح الحر الدولي وضمن فعاليات دورته الـ19 مساء أمس الثلاثاء في المركز الثقافي الملكي، أمسية ثقافية للشاعر والإعلامي اللبناني زاهي وهبي وشارك فيها الأديب هزاع البراري.
وقال البراري في شهادة إبداعية قدمها في الأمسية إن “زاهي مسكون بقلق فرسان الحكايات الشعبية وباحث عن لغة تشبه طهر الندى وهي تمسح الخدر عن خد الورد في أول تفاصيل الفجر”.
ولفت في شهادة إلى تعلق الشاعر وهبي، وهو ابن قرية بنت جبيل في الجنوب اللبناني، بفلسطين منذ طفولته.
واستعرض مسيرة الشاعر وهبي الذي غنى للحرية وفلسطين وحين وقع في الأسر عام 1982 إثر الاجتياح الإسرائيلي للبنان، إذ اعتقل في “عتليت” داخل فلسطين المحتلة ثم في معتقل “أنصار” جنوبي لبنان مدة سنة وتتكرر اعتقاله أكثر من مرة.
وتناول مسيرته بعد انتقاله الى بيروت والتحاقه بالجامعة اللبنانية وبداياته في الشعر ودخوله عالم الإعلام بحسه الأدبي واشتعاله الشعري.
من جهته، قال الشاعر وهبي إن “الكلمة لا يمكن أن ترقى الى مصاف الدم، فهناك في غزة أطفال ونساء وكبار السن يبادون في واحدة من أبشع الجرائم”.
وألقى وهبي عددا من قصائده الوطنية التي زاوجت بين الوطن والمرأة من شعر التفعيلة والنثر ومنها قصائد “أمي”، و”نشيد الحب والأمل”، و”أغنية لرنا” و”تليق بك الحياة”.
كما قرأ قصيدة مهداة لأطفال غزة بعنوان “طوبى للعاشقين” ومقاطع من قصيدة “ضع وردتك هنا”، وختم قراءاته الشعرية بقصيدة “إلى غزة سلام” التي كتبها عام 2008 وكانت الفنانة اللبنانية الملتزمة جاهدة وهبي غنتها.
وفي الأمسية غنت الفنانة الفلسطينية القادمة من القدس، آية خلف، قصيدة الشاعر وهبي “مهما اشتدت الريح وعم الكلام”.
–(بترا)

م ت/ن ح/رق

03/07/2024 18:19:27