(أوبك) ووكالة الطاقة الدولية ومنتدى الطاقة: ضرورة أهمية استقرار أسواق الطاقة في العالم

(أوبك) ووكالة الطاقة الدولية ومنتدى الطاقة: ضرورة أهمية استقرار أسواق الطاقة في العالمفيينا – 27 – 3 (كونا) — أكدت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) ووكالة الطاقة الدولية ومنتدى الطاقة الدولي اليوم الأربعاء أهمية دعم استقرار أسواق الطاقة العالمية في ظل التغيرات السريعة التي يشهدها العالم.جاء هذا في بيان صحفي مشترك صادر عن الدائرة الإعلامية لمنظمة (أوبك) في ختام أعمال ورشة العمل المشتركة العاشرة بين المنظمة ووكالة الطاقة الدولية ومنتدى الطاقة الدولي حول تفاعلات أسواق الطاقة.وذكر البيان أن هذه الورشة الفنية رفيعة المستوى التي عقدت في مقر (أوبك) ضمت ممثلين عن المنظمات الدولية الثلاث برئاسة مدير قسم البحوث في (أوبك) عايض القحطاني ومدير حوار الطاقة في منتدى الطاقة الدولي كريستوف فان أغت روس والمستشار الخاص ل(أوبك) جويل كوز.ونقل البيان عن القحطاني قوله إن “أحدث التوقعات تقدر متطلبات الاستثمار التراكمية المتعلقة بالنفط من الآن وحتى عام 2045 عند حوالي 14 تريليون دولار أو حوالي 610 مليارات دولار في المتوسط سنويا”.وأضاف أن هذا الإنفاق الضخم سيكون ضروريا لمواجهة الطلب العالمي على النفط الذي من المتوقع أن يصل إلى 116 مليون برميل يوميا بحلول عام 2045 لافتا إلى ضرورة أن يتصدر هذا الأمر الأولوية في الصناعة “إذا أردنا الحفاظ على أمن الإمدادات وتجنب التقلبات غير المرغوب فيها في السنوات المقبلة”.من جهته قال روس إنه “رغم أن الروابط المالية بأسواق الطاقة أصبحت مفهومة بشكل أفضل وأصبحت أكثر شفافية إلا أنها تتطلب تحليلا مستمرا لدعم استقرار أسواق الطاقة العالمية في عالم سريع التغير”.فيما أشار كوز إلى أهمية مواصلة عقد ورشات العمل الفنية للوكالات المتخصصة بشؤون الطاقة ما من شأنه أن يساهم في تحقيق فهم أفضل لتطور الأسعار في أسواق النفط وأسواق الطاقة بشكل عام.وقال إن ورشة العمل الحالية تؤكد مرة أخرى أهمية الحوار المستمر بين (أوبك) ووكالة الطاقة الدولية ومنتدى الطاقة الدولي حول الموضوعات ذات الاهتمام المشترك للأطراف الثلاثة.وتشكل ورشة العمل المشتركة جزءا من برنامج العمل الثلاثي الذي أنشأته المنظمات الثلاث وأقره وزراء الطاقة في منتدى الطاقة الدولي ال12 الذي عقد في (كانكون) بالمكسيك في مارس 2010. (النهاية)ع م ق / أ م س