إحياء الذكرى الـ76 للنكبة في عديد الدول

  عواصم 16-5-2024 وفا- أحيت عديد الدول الذكرى الـ76 لنكبة الشعب الفلسطيني عبر فعاليات، ومعارض، وإلقاء كلمات، تؤكد حق العودة، والحق في تقرير المصير والعيش على أرضه. قطر أحيا مجمع المدارس الفلسطينية في الدوحة بالتعاون مع سفارة دولة فلسطين الذكرى السادسة والسبعين للنكبة، بمجموعة فعاليات خطابية وشعرية وفنية ذات مضامين وطنية نضالية. وحضر الفعالية بالإضافة إلى طلاب وطالبات المدارس والكادر التدريسي، لفيف من أولياء الأمور الذين توافدوا على هذه الفعالية بهذه المناسبة، رافعين العلم الفلسطيني، متوشحين بالأزياء التقليدية الفلسطينية. وألقى سفير فلسطين منير غنام كلمة بهذه المناسبة، شرح فيها المآسي التي تعرض لها شعبنا الفلسطيني، وأبرز فيها مراحل نضال شعبنا المرير والمتواصل، منذ بدايات القرن الماضي، وحتى يومنا هذا ضد الاحتلال الإسرائيلي الاستعماري لوطننا، وطن الآباء والأجداد. وأكد أن نضال شعبنا الصامد المرابط سوف يتواصل بلا هوادة، حتى تحقيق التحرر والعودة، وإقامة دولتنا المستقلة، وعاصمتها القدس الشريف. البرازيل أحيت سفارة دولة فلسطين لدى جمهورية البرازيل الفدرالية، الذكرى بفعالية أقامتها في مقر السفارة في العاصمة برازيليا، بحضور سفراء الدول العربية الشقيقة، ومفتي البقاع ووفده المرافق من لبنان، وممثلي الطوائف الدينية كافة في البرازيل. وألقى ممثلو الكنائس البرازيلية عدة كلمات، أكدوا فيها دعم حقوق شعبنا الفلسطيني، وطالبوا بوقف العدوان الإسرائيلي المستمر، وحرب الإبادة بحق النساء والأطفال والشيوخ، وشددوا على وقوف الشعب البرازيلي وأحرار العالم إلى جانب نضال شعبنا وحقه في تقرير مصيره. من جانبه، أكد سفير دولة فلسطين لدى البرازيل إبراهيم الزبن، أهمية المشاركة في ذكرى النكبة، في تأكيد على مركزية القضية الفلسطينية. وفي السياق، أكد السفير الزبن، أن شعبنا في قطاع غزة يواجه نكبة جديدة يسعى الاحتلال الإسرائيلي من خلالها إلى القضاء على أمل شعبنا الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة. بدوره، أكد مفتي البقاع، الشيخ علي الغزاوي، أن النكبة هي نكبة الشعوب العربية كافة، والديانات السماوية كافة، ونكبة الإنسانية، كون فلسطين هي قبلة للصلاة وقبلة للإنسانية، مشدداً على أنه لا يمكن أن تبقى فلسطين، أرض السلام التي احتضنت الأديان كافة تعاني جرائم الاحتلال. الأرجنتين تظاهر المئات في أكبر الحدائق العامة في العاصمة بوينس آيرس، لإحياء ذكرى النكبة، بتنظيم من لجنة التضامن مع الشعب الفلسطيني، واتحاد الكيانات الفلسطينية الأرجنتينية، ومشاركة عدد من الأحزاب السياسية الأرجنتينية المناصرة للقضية الفلسطينية. وحمل المتظاهرون الأعلام الفلسطينية، ويافطات منددة بالإبادة الجماعية التي تقترفها دولة الاحتلال في قطاع غزة، ومطالبة بوقف إطلاق النار، ومعاقبة إسرائيل على جرائمها، والحرية والاستقلال لفلسطين. وتخللت المظاهرة أناشيد، وهتافات، وإلقاء كلمات، تؤكد ضرورة رفع الظلم عن الشعب الفلسطيني، وقام عدد من الطلبة المشاركين بنصب الخيام، تعبيرا عن تضامنهم مع اللاجئين الفلسطينيين، ومع المعسكرات التضامنية في الجامعات في مختلف دول العالم. سريلانكا نظمت سفارة دولة فلسطين في مقر وزارة الشباب والرياضة، وسط العاصمة السريلانكية كولومبو، فعالية، بحضور أعضاء لجنة التضامن الفلسطينية – السريلانكية، وعدد من السفراء العرب والمسلمين، والأصدقاء الأجانب، ومسؤولين ورجال أعمال وصحفيين، تضمنت العديد من الفقرات لفضح جرائم الاحتلال المستمرة ضد أبناء شعبنا الصامد. بدوره، أطلع السفير الفلسطيني زهير زيد الحضور على آخر التطورات الحاصلة في الأرض الفلسطينية المحتلة، خاصة ما يتعرض له قطاع غزة من إبادة جماعية. كما شكر السفير زيد طلبة الجامعات ورؤساء منظمات المجتمع المدني التي نشطت في الآونة الأخيرة، في تنظيم المظاهرات والاحتجاجات في مناطق مختلفة في سريلانكا، والتي عبرت فيها عن دعمها المطلق، والمساندة للشعب الفلسطيني، وقضيته العادلة، ودعت إلى وقف فوري للحرب المتواصلة في قطاع غزة. وخلال الفعالية، تم توزيع قصة فلسطينية للكاتبة السريلانكية المسيحية الداعمة للحق الفلسطيني السيدة روانثي تشاكيرا، تحت عنوان: “حقل الزيتون الصغير”، وهي تستهدف فئة الأطفال، وتقوم بسرد الوقائع، بشكل مبسط وسهل عن احتلال فلسطين التاريخية. كما تم عرض مجموعة من الأفلام الفلسطينية، ومنها: فيلم “فرحة”، وآخر وثائقي صادر عن وزارة الخارجية الفلسطينية، يعرض النكبات التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني، وآخرها النكبة الحالية  التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني في قطاع غزة. ــــــ س.ك