اجتماعي / انطلاق الملتقى الأول لقيادات التطوع بالجمعيات الوطنية

الرياض 12 رجب 1445 هـ الموافق 24 يناير 2024 م واس
أكد أمين المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر “آركو” الدكتور صالح بن حمد التويجري، أهمية تنمية مهارات الشباب والفتيات في المنطقة العربية للعمل التطوعي من خلال البرامج التدريبية ليكونوا مستعدين لتلبية أي نداء للاستعانة بهم عند الحاجة لتخفيف معاناة المتضررين من الكوارث والأزمات، وأن يكون عملهم في إطار مقنن يضمن حفظ حقوقهم، مع تقدير أعمالهم وإنجازاتهم تحفيزًا لهم للمضي قدمًا في خدمة العمل الإنساني.
جاء ذلك خلال افتتاح الملتقى الأول لقيادات التطوع بالجمعيات الوطنية للهلال الأحمر والصليب الأحمر في مقر الأمانة العامة للمنظمة بالرياض اليوم.
وأوضح التويجري أن التطوع يعد العمود الفقري للجمعيات الوطنية وركنًا أساسيًا لعملها في تخفيف المعاناة الإنسانية للمتضررين من الكوارث والأزمات الإنسانية، وهو القطاع الثالث المساند لتقديم الخدمات بعد القطاعين الحكومي والخاص، مبينًا أن الأمانة أطلقت المنصة العربية للتطوع من أجل تنمية قدرات المتطوعين، وتنسيق العمل التطوعي وتنظيمه وإدارته، والإسهام في المحافظة على حقوق المتطوعين، وتسهيل إجراءات العملية التطوعية وإدارتها بشكل فاعل يخدم العمل الإنساني، وإبراز الفرص التطوعية المتاحة.
وأشار إلى أن مميزات المنصة حفظ سرية المعلومات لكل جمعية وطنية، وتنوع الفرص التطوعية، وسرعة وسهولة الوصول إليها، ونشرها باللغة العربية والإنجليزية، واستطاعة المتطوع من خلال حسابه في المنصة حفظ الفرص التطوعية التي شارك فيها والشهادات التي حصل عليها وغير ذلك من المميزات.
وفي ختام الملتقى استعرض المشرف على مركز الاستشارات والتدريب والتطوع في الأمانة العامة للمنظمة المنصة العربية للتطوع محسن القيسي تجارب الهلال الأحمر القطري والهلال الأحمر الإماراتي والهلال الأحمر السعودي والهلال الأحمر المصري والهلال الأحمر العراقي والصليب الأحمر اللبناني في إدارة العملية التطوعية.
// انتهى //
16:24 ت مـ
0145