اجتماعي / محافظ جدة يرعى حفل إطلاق الإستراتيجية الجديدة لجمعية البر بجدة

جدة 12 رجب 1445 هـ الموافق 24 يناير 2024 م واس
رعى صاحب السمو الأمير سعود بن عبد الله بن جلوي محافظ جدة اليوم، حفل جمعية البر بجدة تحت شعار “معاً..نصنع الأثر” بمناسبة إطلاق خطتها الإستراتيجية للأعوام 2024 -2027م، بحضور معالي رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور سهيل بن حسن قاضي، وأعضاء الجمعية العمومية وعدد من المسؤولين من الجهات الحكومية والداعمين، والشركاء المجتمعيين، وذلك بمقر جامعة الأعمال والتكنولوجيا بجدة.
وأوضح الدكتور سهيل قاضي في كلمته أن الخطة الإستراتيجية للجمعية جاءت استجابة للدور الاجتماعي لها والأثر التنموي الذي تضطلع به، متواكبة مع المتغيرات في العمل الخيري، ومستهدفة تعميق مفهوم المساهمة المجتمعية الفاعلة، وتحسين آليات وطرق العمل بالجمعية، والتوسع في خدماتها التنموية وصولاً إلى تحقيق التميز المؤسسي.
وأشار إلى أن الخطة تؤكد حرص الجمعية على تجاوز التحديات ووضع أولويات العمل في حزمة البرامج المتنوعة والهياكل التنظيمية التي ستسهم من خلالها الجمعية في تهيئة المُمكِّنات ووضع المحفزات المختلفة لتحقيق الأثر وتعزيز التنمية المستدامة، وهو ما يجسده شعار الجمعية ” برٌ دائم وأثر مستدام”.
عقب ذلك شاهد سموّه والحضور عرضاً مرئياً تضمن جهود الجمعية في صناعة الأثر المجتمعي، إضافة إلى استعراض استراتيجية الجمعية.
ثم ألقى نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية خلف بن هوصان العتيبي كلمة أكد خلالها أن الخطة الإستراتيجية للجمعية التي تم اعتمادها تجسد الدور المهم الذي تضطلع به لخدمة الفئات المستهدفة من الأسر والأيتام ومرضى الكلى وغيرها من فئات المجتمع، بهدف تمكينها وتحقيق جودة الحياة لها من خلال الارتقاء بأنماطها المعيشية، واستنهاض هممها للاضطلاع بأدوارها الفاعلة التي تسهم في دفع المسيرة التنموية، ووضعت في خطتها آلية لتحقيق الأسس الأربعة التي بُنيت عليها، وهي: (الاستدامة، التطوير، الأثر، والتميز) ، وجاءت خطة الجمعية الإستراتيجية متواكبة في رسالتها وأهدافها الإستراتيجية مع رؤية المملكة 2030.
وتهدف جمعية البر بجدة إلى تحقيق الريادة في صناعة الأثر الاجتماعي المستدام، وتجسيد رسالتها في تقديم مبادرات تنموية مبتكرة ومستدامة تسهم في صناعة الأثر للفئات المستفيدة وفق أفضل الممارسات المؤسسية، وسعيها لتطوير وضمان الجودة، وتقديم نموذج للعمل الاجتماعي التنموي الذي يتسم بالشمولية ويسهم في تحقيق جودة الحياة.
وفي الختام كرّم الأمير سعود بن عبدالله بن جلوي الداعمين والشركاء.
// انتهى //
20:26 ت مـ
0205