اختتام أعمال اللجنة رفيعة المستوى للاتحاد الافريقي بالمصادقة على (نداء برازافيل) لدعم المصالحة بليبيا

اختتام أعمال اللجنة رفيعة المستوى للاتحاد الافريقي بالمصادقة على (نداء برازافيل) لدعم المصالحة بليبياالجزائر – 5 – 2 (كونا) — اختتمت مساء اليوم الاثنين بالعاصمة الكونغولية (برازافيل) أعمال اجتماع لجنة الاتحاد الإفريقي رفيعة المستوى حول ليبيا بالمصادقة على (نداء برازافيل) الذي يؤكد دعم مسار المصالحة الوطنية في ليبيا وحشد الإمكانيات لإنجاح المؤتمر الجامع المقرر نهاية إبريل المقبل بمدينة (سرت) الليبية مع التحذير من تداعيات استمرار الازمة على أمن واستقرار المنطقة.وشددت اللجنة الافريقية رفيعة المستوى من خلال (نداء برازافيل من أجل تسريع مسار السلم والمصالحة في ليبيا) على “الدور الحاسم لمسار المصالحة الوطنية في إطار إرساء الثقة وتوطيد السلام كشرط مسبق للانتخابات”.وعبر أعضاء اللجنة عن “رضاهم لجهود المجلس الرئاسي الليبي عبر تبني نظرة استراتيجية وطنية حول المصالحة على قاعدة وطنية إضافة إلى تنظيم أول اجتماع تحضيري للندوة الليبية-الليبية للمصالحة من 8 إلى 12 يناير 2023 بطرابلس وكذا المشاورات المعمقة التي تمت في مختلف مناطق البلاد من قبل فريق الاتحاد الأفريقي بقيادة وزارة خارجية الكونغو”.ورحب أعضاء اللجنة “بقرار رئيس المجلس الرئاسي الليبي القاضي بإنشاء مفوضية وطنية عليا للمصالحة في أقرب الآجال بهدف ضمان مشاركة واسعة لمختلف الفاعلين السياسيين والاجتماعيين الليبيين في الجهود المبذولة من أجل المصالحة الوطنية”.وجددت اللجنة الافريقية رفيعة المستوى دعوتها لكل الأطراف المعنية الليبية “للانضمام الكامل لجهود المصالحة بطريقة بناءة” مذكرة بأنه “لا يمكن التوصل إلى حلول دائمة من دون حوار صريح وجدي بين الفاعلين الليبيين”.وأعربت عن “تضامنها مع الشعب الليبي وتمسكها بالوحدة الوطنية لليبيا وسيادتها”.كما وجهت اللجنة نداءها إلى جميع الأطراف الخارجية “للتوقف والامتناع عن التدخل في الشؤون الداخلية لليبيا كون ذلك يقوض المصالح الأساسية للشعب الليبي وتطلعاته المشروعة إلى الاستقرار والسلام والازدهار والتنمية” مشددة على “الحاجة الملحة لسحب كل المقاتلين الأجانب والقوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا وفقا لقرارات الاتحاد الإفريقي والقرارات الدولية ذات الصلة”.ورحبت اللجنة “باتفاق الأطراف الليبية على عقد مؤتمر المصالحة الوطنية في 28 أبريل المقبل في مدينة (سرت)” داعية إلى “التعجيل بالأعمال التحضيرية تحسبا لهذا الموعد ومطالبة مفوضية الاتحاد الافريقي بمواصلة دعم الليبيين لضمان نجاح هذه العملية في الوقت المناسب وبطريقة فعالة”.كما رحبت اللجنة بالتزام الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش وحثه ممثله الخاص في ليبيا على “التعاون الوثيق مع الاتحاد الأفريقي لضمان استعادة السلام والاستقرار في ليبيا” مؤكدة الحاجة “الملحة إلى تقارب وتكامل إجراءات الاتحاد الافريقي والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية والمجتمع الدولي من أجل تجنب ازدواجية الجهود المبذولة من أجل ليبيا”.وانطلقت في وقت سابق من اليوم بالعاصمة الكونغولية (برازافيل) أعمال اللجنة رفيعة المستوى للاتحاد الافريقي حول ليبيا حيث يشارك في هذه الدورة العاشرة للجنة الافريقية رؤساء وممثلون عن قادة الدول الأعضاء في اللجنة إلى جانب مسؤولين في منظمات دولية وإقليمية.وبحثت قمة برازافيل مستجدات الوضع في ليبيا وجهود تقريب وجهات النظر وسبل بناء توافقات بين الفرقاء الليبيين لتحقيق مصالحة شاملة تسمح بتجاوز حالة الجمود السياسي التي تشهدها البلاد في أفق تنظيم انتخابات برلمانية ورئاسية في أقرب الآجال.وتضم اللجنة رفيعة المستوى للاتحاد الافريقي حول ليبيا التي يرأسها الرئيس الكونغولي دينيس ساسو نغيسو 10 دول هي الجزائر والكونغو وجنوب إفريقيا ومصر وإثيوبيا والنيجر وموريتانيا وتونس والسودان وأوغندا. (النهاية)م ر / م م ج