اختتام برنامج تمكين وتنمية الريادة في حاضنة الأعمال بالجمعية العلمية الملكية

عمان 28 أيار(بترا )- اختتم في الجمعية العلمية الملكية، برنامج تمكين وتنمية الريادة 12 Jordan، الممول من الصندوق الأردني للريادة، والذي تنفذه حاضنة الأعمال التابعة للجمعية العلمية الملكية وشركة MENA Impact.
حضر حفل التكريم الرئيس التنفيذي لشركة الصندوق الأردني للريادة المهندس محمد المحتسب، والمدير التنفيذي لحاضنة الأعمال عمر حمارنة ومدير حاضنة الأعمال المهندسة سيرين الدويري، والمدير التنفيذي لشركة MENA Impact المهندس فرحان الكلالدة، ومدير مركز الملكة رانيا للريادة في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا محمد عبيدات، ورواد الأعمال الخريجين والفائزين.
واطلق برنامج تمكين وتنمية الريادة عام 2020 لدعم وتمكين الشركات الأردنية الناشئة ويتميز البرنامج بأنه صمم لمساندة ودعم الشركات الناشئة الأردنية لتخطي التحديات التي تواجههم والاستشراق بالمستقبل من خلال تطوير وتطبيق خطط عمل لهم تسهم في نمو شركاتهم وتجهيزهم للتوسع والنمو.
وقدم البرنامج الدعم وبناء القدرات لـ 634 شركة أردنية ناشئة من 12 محافظة تعمل في قطاعات متعددة كما قدم منح تصل قيمتها إلى 20 ألف دولار بحد أقصى الى 77 شركة أردنية ناشئة حتى تتمكن هذه الشركات من تنفيذ خطط عملها لتطوير منتجاتهم وخدماتهم لتمكينهم من دخول أسواق جديدة لزيادة عائداتهم المالية والتوسع والحصول على التمويل الذي يتناسب مع احتياجاتهم.
وقالت المهندسة الدويري “إن تأثير برنامج 12 Jordan يتجاوز تحقيق أهداف البرنامج فقط، بل يكمن في القصص الفردية والملهمة لنجاح الشركات الناشئة التي عملنا معها وراء كل نجاح كان هناك ساعات طويلة من العمل الشاق، ولحظات من الشك التي تحولت إلى عزيمة، وعقبات تحولت إلى نقط انطلاق نحو ما هو أكبر”.
من جهته، قال المهندس المحتسب “إن الأردن يمتلك كفاءات استثنائية في قطاع التكنولوجيا، والتي تعمل باستمرار على رفد النمو المطلوب في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط.”
وأضاف أن العديد من الشركات الناشئة الناجحة اعتمدت في البداية على المواهب الأردنية، وتوسعت وتم الاستحواذ عليها على المستوى الإقليمي والعالمي، ما يؤكد على الفرص المتاحة لرواد الأعمال الأردنيين.
وبين أن ما يبحث عنه المستثمرون في الشركات الناشئة هي الجدوى الاستثمارية والقابلية على الاستمرار والنمو.
وأضاف أن برامج مثل 12 Jordan يعد نتاج الشراكة بين الصندوق الأردني للريادة والجمعية العلمية الملكية وImpact MENA نموذجاً على الشراكات الناجحة التي تساعد على تحفيز بيئة الريادة الأردنية وتمكين الشركات الناشئة.
بدوره، قال المهندس الكلالدة، “إننا سعيدون بالشراكة لتنفيذ أول برنامج وطني في الأردن لتحسين تدفق الإستثمارات في الشركات الناشئة، والتي تضمنت 12 فوجا ودعم أكثر من 300 شركة في مسار إنشاء الشركات (الأعمال التجارية الجديدة)، و 300 شركة أخرى في مسار نمو الشركات (دعم الاعمال القائمة) من مختلف القطاعات الاقتصادية من الشمال للجنوب”.
ويهدف الصندوق الأردني للريادة الى الإسهام في إحداث تغيير نوعي في بيئة ريادة الأعمال والابتكار المحلية ويعمل الصندوق على زيادة التمويل للشركات الأردنية الناشئة والصغيرة والمتوسطة في مراحلها المبكرة، خاصة تلك التي تمتاز بالرؤية الطموحة وإمكانات النمو العالية.
يشار الى ان iPARK تأسست في عام 2003، وحلّت في طليعة الجهود الوطنية لتطوير ريادة الأعمال والابتكار من خلال برامج الدعم المختلفة التي تشمل حاضنة الأعمال incubator) (iPARK ومكتب تسويق الملكية الفكرية نجحت iPARK في توسيع نطاق عملياتها وتعزيز أعمالها كحاضنة.
وتعد MENA Impact شركة إقليمية تقدم خدماتها للمستثمرين والمؤسسات الحكومية والجامعات وأصحاب الشأن المعنيين بمنظومة ريادة الأعمال والابتكار في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا. وتستند الشركة إلى السجل الحافل لمؤسسيها خلال الأعوام ال 20 الماضية في تصميم وتنفيذ برامج التنمية الاقتصادية على المستويين المحلي والإقليمي.
–(بترا)

ع ط/رق
28/05/2024 17:16:06