استشهاد وإصابة العشرات في قصف للاحتلال الإسرائيلي على غزة

غزة في 01 فبراير /قنا/ استشهد عدد من الفلسطينيين وأصيب آخرون، نتيجة القصف المتواصل لقوات الاحتلال الإسرائيلي على مختلف المناطق بقطاع غزة
وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية، أن سيدة وطفلها استشهدا مساء الاربعاء، جراء قصف طيران الاحتلال الإسرائيلي منزلا في محيط معبر رفح جنوب قطاع غزة، كما استشهد فلسطينيان وأصيب آخرون، في قصف للاحتلال استهدف مقر جمعية ومنزلا في دير البلح وسط القطاع.

في بيت حانون شمال قطاع غزة استشهدت سيدة وأصيب آخرون في قصف استهدف مجموعة من المواطنين، كما انتشلت طواقم الإنقاذ جثامين عدد من الشهداء غرب مدينة غزة، بعد انسحاب قوات الاحتلال الإسرائيلي.

من ناحية أخرى استشهد 7 فلسطينيين بعد أن قصف طيران الاحتلال منزلا على رؤوس ساكنيه في منطقة الجلاء بمدينة غزة، كما استشهد ثلاثة أخرين بعد إطلاق طائرات الاحتلال المسيرة الرصاص نحو المواطنين شمال مخيم النصيرات وسط القطاع.

وقصفت مدفعية الاحتلال شرق مخيم البريج وغرب النصيرات ووادي غزة ومحيط شركة الكهرباء وسط القطاع، ومناطق غرب وجنوب خان يونس جنوب القطاع.

من جانبه قالت مصادر طبية، إن الوضع يزداد سوءا في مجمع ناصر الطبي ومستشفى الأمل التابع لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بخان يونس، وفي مستشفيات المدينة بشكل عام ما ينذر باستشهاد العديد من الجرحى والمرضى نتيجة الاستهداف المستمر من قبل قوات الاحتلال، وعدم توفر الإمكانيات الطبية اللازمة.

وحذرت المصادر الطبية من نفاد الطعام من المجمع والمستشفى، محملة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة الطواقم الطبية والمرضى والنازحين فيهما.

وكانت مصادر طبية، أكدت ارتكاب قوات الاحتلال الإسرائيلي 16 مجزرة بحق العائلات في قطاع غزة، راح ضحيتها 150 شهيدا، و313 جريحا، خلال الـ24 ساعة الماضية، مضيفة أن عدد شهداء عدوان الاحتلال ارتفع إلى 26900 شهيد، و65949 مصابا منذ السابع من أكتوبر الماضي.