افتتاح معرض “فصول من يوميات الأزمنة الراهنة” للفنان نديم كرم

وطنية – افتتح معرضnbsp;quot;فصول من يوميات الأزمنة الراهنةquot; ، في مصانع أبرويان، ويتناول quot;قصّة ثلاثين عاماً من الممارسة الشغوفة في مسيرة نديم كرم الخارجة عن المألوف: حرب 2006 ، نزوح شعوب الشرق الأوسط، سياق الحجر جرّاء الجائحة والانفجار الكارثي في مرفأ بيروت، كلها لها مكانها في العمل المتعدد الأشكال المقدم في 5 أقسام في المعرضquot;.
nbsp;
يدوِّن عمل نديم كرم زمنه، على غرار سجلّ كبير للزمن الحاضر، خصوصاً السنوات الثلاثين الأخيرة من حياته ومن التاريخ: حربnbsp;2006، نزوح شعوب الشرق الأوسط، سياق الحجر جرّاء الجائحة ، الإنفجار الكارثي لمرفأ بيروت، تحتل مكانةً مؤكّدة في أعماله. ترتدي اللوحة الثلاثية (تريبتيك) laquo;مذبحةraquo; (مواد مختلفة على كانفاس ــ 200 times; 360 سنتم ــ 2009) أهميّة مركزيّة. عنف التاريخ وثِقله، الأطلال، التجذُّر والمنفى هي المواضيع التي تَعبُر هذا العمل المتعدّد الأشكال، أكان في الحامِل أو الشكل الذي يستخدمه، وسواء في الوسائط والمواد والتقنيات التي يتشكل من خلالها، أو الشخصيات والقصص التي يولّدها. إنّها انسيابيّة هذه الكائنات التي تتدفّق من دفاتر الرسم إلى الحيز العام، مروراً بالعديد من الصور الرمزية ، التي يدعو هذا المعرض، في 5 أقسام تحكي مسيرة كرم، إلى تأمّلها.
nbsp;
قصّة ثلاثين عاماً من الممارسة الشغوفة في مسيرة خارجة عن المألوف، هي مسيرة نديم كرم، لأنّ اللغة التي طوّرها على مرّ تلك السنوات ليست لغةً مفاهيمية، حيث تبقى النظرية عنصراً مهمّاً، ولا لغة تشكيلية بمعنى أنّ أبحاثه واختباراته، مهما كانت تشكيلية، لا ترمي إلى استجواب الوسيط ولا حلّ مسألة جماليّة. إنّ الأشكال البصرية التي يعرضها كرم، ولو اتخذت جذورها من الرسم، إنّما تتوجّه إلى المساحات العامة. من أجل فهمها، يجب أن يكون المتلقّي على دراية بما يحدث في هذا الفضاء، والمسائل التي تشكّل ما نسمّيه laquo;الفنّ في المساحات العامة raquo;، ويجب أيضاً التحلّي بالنيّة للدفاع عن فكرة الفنّ في المساحات العامة والاعتراف بمكانته الفنية الكاملة المتكاملة. يتجلّى بالتالي إبداع كرم، عمليّاً، في نوع منnbsp;الإنحرافnbsp;عن الإتجاهات المفاهيمية المهيمنة في الفن المعاصر. هذا التميّز يجعله متفرّداquot; بالنسبة إلى توقّعات الفنّ في عصره.
nbsp;
لا يعيد عمل نديم كريم النظر في نظام العالم الذي يصفه. إلا أنّه يبقى عملاً إشكالياً، حتماً لأنّ عبره تُطرح أسئلة أساسيّة، سياسية، وأخلاقية، وجمالية، ومؤسساتية. عرض هذا العمل يعني أيضاً الإلتزام بالإضاءة على النقاشات التي يثيرها.
nbsp;
يقول كرم: quot;ممارسة الرسم هي حالة تأخذني بعيدا عن ضجيج الحياة اليومية والعالم ، وتُغرِقني في الإتساع اللامتناهي للصفحات البيضاء التي تنتظر إحياءها.quot;
nbsp;
أمّا القيّمة الفنية نايله تمرز فتقول: quot;على غرار سجل كبير للزمن الحاضر، يدوِّن عمل نديم كرم زمنه.quot;

سيرة نديم كرم
نديم كرم فنان معاصر يعمل بين بيروت و روتردام. هو يبتكر روايات تدخل بتفاعل مع المدن والسياقات من خلال أعماله المتعددة التقنيات. تهدف مشاريعه المبتكرة للمساحات العامة إعادة النظر في القضايا السياقية وتعزز التنوع داخل المجتمع، مع خلال نهج مرح وسهل في كثير من الأحيان حتى عند معالجة القضايا الأكثر تعقيداً. خلال دراسات الدكتوراه في الفن المعماري في اليابان ، طور لغة الأشكال المتعلقة بالمساحات والذكريات والشعوب من خلال مشاريع فنية أدائية. في وقت لاحق ، ظهرت مشاريعه الفنية في المساحات العامة كنتيجة طبيعية لتقاربه المعماري للسياقات المعاصرة وإنتاجه الفني للرسومات واللوحات والمنحوتات.
nbsp;من خلال استوديو نديم كرم (NKS)، أنجز كرم العديد من المشاريع الفنية الحضرية في جميع أنحاء العالم، بتكليف من المدن والمؤسسات أو كمبادرات شخصية. تم عرض لوحاته ومنحوتاته في المعارض والمتاحف العالمية. أربعة مونوغرهفات عن أعماله تمّ نشرها منnbsp;Booth-Clibborn Editionsnbsp;في لندن.
nbsp;
nbsp;سيرةnbsp;نايله تمرز
نايله تمرز كاتبة وقيمة فنية وباحثة وأستاذة الأدب وتاريخ الفن في جامعة القديس يوسف في بيروت حيث كانت أيضا مديرة قسم الأدب الفرنسي من 2008 إلى 2017. في عام 2010 ، أطلقت برنامج الماجستير والدكتوراه في مِهن المعارض والمتاحف والنقد الفني ، والذي تديره حالياquot;. قادتها ممارستها الموازية كناقدة فنية وقيمة فنية إلى تنظيم العديد من المعارض بما في ذلك: quot;Poetics, Politics, Placesquot; في متحف الفنون الجميلة في توكومان ، كجزء من بيينالسور ، البينالي الدولي للفن المعاصر في أمريكا الجنوبية (الأرجنتين ، 2017) ، ومعرضnbsp;quot;Le Secretquot;nbsp;في مساحةnbsp;Ygrecnbsp;الفنية (باريس ، 2017) ، ومعرضnbsp;quot;Habiter les intersticesquot;nbsp;nbsp;في قاعة عرض ميشيل جورنياك (باريس ، 2022) ، nbsp;ومؤخرا ، برنامج الفيديو quot;طرق التلاشيquot; في متحف سرسق (بيروت ،2023).

nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; =============