اقتصادي / الأمير فهد بن منصور يرأس وفد المملكة المشارك في قمة g20yea 2024 في البرازيل

جويانيا 05 ذو الحجة 1445 هـ الموافق 11 يونيو 2024 م واس
يرأس صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن منصور بن ناصر بن عبدالعزيز، وفد المملكة المشارك في قمة اتحاد رواد الأعمال الشباب لمجموعة العشرين (G20YEA) لعام 2024 التي ستُعقد في مدينة جويانيا البرازيلية، بمشاركة عدد من الجهات الحكومية والقطاع الخاص ونخبة من رواد الأعمال السعوديين.
وقال سموه في تصريح له: “تعد هذه القمة فرصة ذهبية لتسليط الضوء على الإنجازات الكبيرة التي حققتها المملكة في مجال الشركات الناشئة والمنشآت الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال, وتتيح لنا القمة تبادل الأفكار المبتكرة، وإبرام شراكات إستراتيجية عالمية، وفتح الآفاق للفرص الاستثمارية في الشركات الناشئة السعودية للإسهام في تحقيق أهداف النمو الاقتصادي المستدام.
وبيّن أن القمة تستمر حتى 16 يونيو، وستناقش التوصيات التي ستقدم لقادة دول مجموعة العشرين لتعزيز بيئة الأعمال للشركات الناشئة, وتشجّع القمة مشاركة المجتمع العالمي في صياغة هذه السياسات؛ لضمان تمثيل احتياجات مختلف النظم البيئية للشركات الناشئة. تتضمن الفعاليات جلسات حوارية لتبادل الأفكار واقتراح الحلول، ومعارض مصاحبة، ومناطق مخصصة لبناء العلاقات التجارية وعقد الاجتماعات الثنائية.
وأشار إلى أن قمة G20YEA توفر فرصة حيوية لرواد الأعمال في المملكة لتطوير أعمالهم وبناء شراكات إستراتيجية إقليمية وعالمية, وتتيح عرض خدماتهم ودراسة إمكانية التوسع إلى أسواق جديدة، وجذب الاستثمارات الأجنبية، واستقطاب المواهب العالمية، واكتشاف الحلول المبتكرة المقدمة من الشركات الناشئة المشاركة.
وستستعرض مشاركة المملكة في القمة ما يتم تقديمه من ممكنات لرواد الأعمال، لتوفير بيئة تنظيمية محفزة لنمو المنشآت الصغيرة والمتوسطة، تماشياً مع أهداف رؤية المملكة 2030, كما سيتم عرض المزايا المقدمة لرواد الأعمال الذين يتطلعون لبدء مشاريعهم في المملكة، أو الذين يسعون للتوسع أو نقل مقر منشآتهم إلى المملكة.
وتأتي مشاركة المملكة في هذه القمة امتداداً لجهودها المستمرة في تمكين رواد الأعمال، المحرك الأساسي للنمو الاقتصادي المستدام، وتأكيداً على دورها الفاعل في المجتمع الدولي من خلال إيجاد فرص للتعاون مع الوفود المشاركة وإقامة شراكات مثمرة.
// انتهى //
14:14 ت مـ
0070