اقتصادي / الشركة السعودية لشراء الطاقة توقع اتفاقيات شراء طاقة لثلاثة مشروعات جديدة للطاقة الشمسية بسعةٍ إجماليةٍ تبلغ 5,500 ميجاواط

الرياض 20 ذو الحجة 1445 هـ الموافق 26 يونيو 2024 م واس
بحضور صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الطاقة، وقّعت الشركة السعودية لشراء الطاقة (المشتري الرئيس) اتفاقيات شراء الطاقة لثلاثة مشروعات جديدة للطاقة الشمسية الكهروضوئية، مع تحالف شركة أكواباور، وشركة المياه والكهرباء القابضة (بديل)، المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة؛ وشركة أرامكو للطاقة، المملوكة لشركة أرامكو السعودية.
وتأتي هذه المشروعات، التي تبلغ سعتها الإجمالية 5,500ميجاواط، في إطار البرنامج الوطني للطاقة المتجددة، الذي تُشرف على تنفيذه وزارة الطاقة.
وتشمل هذه المشروعات: مشروع حضن في منطقة مكة المكرمة، بسعة تبلغ 2,000 ميجاواط، وبتكلفةٍ لإنتاجٍ الكهرباء تبلغ 1.58762 سنتاً لكل كيلوواط – ساعة (5.95356 هللات لكل كيلوواط – ساعة), ومشروع المويه في منطقة مكة المكرمة، بسعة تبلغ 2,000 ميجاواط، وبتكلفة لإنتاج الكهرباء تبلغ 1.60852 سنتاً لكل كيلوواط – ساعة (6.03194 هللات لكل كيلوواط – ساعة), ومشروع الخشيبي في منطقة القصيم، بسعة تبلغ 1,500 ميجاواط، وبتكلفة لإنتاج الكهرباء تبلغ 1.67289 سنتاً لكل كيلوواط – ساعة (6.27334 هللات لكل كيلوواط – ساعة).
يُشار إلى أن المملكة ستطرح سنويًا، ابتداءً من هذا العام؛ 2024م، مشروعات لإنتاج الكهرباء من الطاقة المتجددة، بسعة تبلغ 20 جيجاواط، للوصول إلى ما بين 100 و130 جيجاواط بحلول عام 2030م، حسب نمو الطلب على الكهرباء.
ومنذ البدء في البرنامج الوطني للطاقة المتجددة وحتى الآن، تمت ترسية 21 مشروعاً للطاقة المتجددة بإجمالي سعات تتجاوز 19 جيجاواط، منها 7 مشروعات سعتها الإجمالية 4.1 جيجاواط تم ربطها بالشبكة، و8 مشروعات سعتها الإجمالية 8.2 جيجاواط تحت الإنشاء، و6 مشروعات سعتها الإجمالية 7 جيجاواط في مرحلة تحقيق الإغلاق المالي.
بالإضافة إلى هذه المشروعات، تم منذ بداية عام 2024م حتى اليوم، طرح 6 مشروعات أخرى تبلغ سعتها الإجمالية 6.7 جيجاواط, كما تتضمن خطة هذا العام طرح مشروعات إضافية، لتحقيق الهدف المرحلي المُتمثل في طرح مشروعاتٍ بسعة 20 جيجاواط من الكهرباء من الطاقة المتجددة خلال هذا العام.
وتستهدف مشروعات البرنامج الوطني للطاقة المتجددة الإسهام في الوصول إلى مزيج الطاقة الأمثل لإنتاج الكهرباء، وإزاحة الوقود السائل المستخدم في قطاع إنتاج الكهرباء وغيره من القطاعات في المملكة، وذلك في إطار عمل منظومة الطاقة نحو تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030.
// انتهى //
17:27 ت مـ
0152