اقتصادي / المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا يحتفل الأحد القادم بمرور 50 عامًا من العطاء في دعم التنمية الاقتصادية

الرياض 08 ذو القعدة 1445 هـ الموافق 16 مايو 2024 م واس
يحتفل المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا (باديا) بمرور خمسين عامًا على تأسيسه يوم الأحد القادم في العاصمة الرياض تحت شعار ” خمسون عامًا من العطاء”، الذي يعد فرصةً مناسبة لاستعراض المنجزات الريادية التي حققها المصرف خلال مسيرته الخمسينية الحافلة بالعطاء ودوره الريادي في دعم التنمية الاقتصادية في القارة الأفريقية.
ويتخذ المصرف من الرياض مقرًا رئيسًا له منذ 2023 بعد انتقاله من الخرطوم، ويأتي انتقال المصرف فرصة للإفادة من الآفاق الجديدة التي تتيحها البنية التحتية المتطورة والبيئة الاستثمارية الجذابة التي تتمتع بها المملكة العربية السعودية، علاوة على الدعم المستمر للمملكة، كونها أكبر مساهم في رأس مال المصرف لتعزيز مسيرة النجاح وتأثير المصرف في الصعيدين العربي والأفريقي.
وفي ذات السياق يشارك في الاحتفال بهذه المناسبة عدد من أصحاب السمو والمعالي والسعادة وسيشهد من المسؤولين والدبلوماسيين ونخبة من كبار الاقتصاديين، وممثلي مؤسسات التمويل التنموي الإقليمية والدولية، من الجانب العربي والأفريقي إلى جانب عدد من قادة الرأي والإعلاميين والوسائل الإعلامية من مختلف أنحاء العالم.
يُذكر أن المصرف سيستعرض في الحفل مجمل الأنشطة الحيوية التي يقدمها، وتشمل المساهمة في تمويل مشاريع التنمية الاقتصادية في الدول الأفريقية، من خلال تقديم قروض ميسرة وخطوط ائتمان، بالإضافة لتقديم المعونة الفنية اللازمة للدول الأفريقية، لبناء قدراتها وتعزيز كفاءتها في مجالات التنمية المختلفة . ومواصلته في مساره في دعم التنمية الاقتصادية في أفريقيا، وتعزيز التعاون العربي الأفريقي، والمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة للقارة.
وخلال الحفل سيُكرم المصرف الشركاء والضيوف البارزين الذين أسهموا في نجاح مسيرة المصرف الحافلة بالإنجازات على مدى الخمسين عاماً؛ تقديراً لمساهمتهم وجهودهم في تعزيز مكانة المصرف ودوره الرئيسي في دعم التنمية في أفريقيا.
وكان المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا قد بدأ أنشطته عام 1975، بصفته مؤسسة مالية دولية مملوكة لـ 18 دولة عربية، تهدف إلى دعم التنمية الاقتصادية في أفريقيا، والذي يُغطي نطاق عملياته المتنوعة 44 دولة أفريقية، إضافة إلى تشجيعه لمشاركة رؤوس الأموال العربية في تنمية أفريقيا من خلال دعم التبادل التجاري والاستثمار.
// انتهى //
15:39 ت مـ
0121