اقتصادي / “الوطنية للإسكان” تُعلن انطلاق النسخة الرابعة من برنامج واعد لتدريب 150 مرشحاً من أبناء وبنات الوطن

الرياض 25 ذو الحجة 1445 هـ الموافق 01 يوليو 2024 م واس
أعلنت الشركة الوطنية للإسكان NHC انطلاق النسخة الرابعة من برنامج “واعد”، لتدريب وتأهيل 150 مرشحاً من أبناء وبنات الوطن في عددٍ من المجالات، وذلك في المركز التفاعلي بضاحية خزام شمال العاصمة الرياض.
ويأتي البرنامج امتدادًا للدفعات السابقة وتحقيقًا لرؤيته الواعدة في الاستثمار بتنمية الجيل القادم من حديثي التخرج في مختلف التخصصات والجامعات، وذلك من خلال تدريب وتأهيل الكوادر الوطنية لسوق العمل في مختلف مدن ومناطق المملكة، بمخرجات احترافية والإسهام في إثراء صناعة التطوير بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030.
ويستهدف برنامج “واعد 4” هذا العام تدريب وتأهيل 150 مرشحاً من خريجي كليات الهندسة وغيرها من التخصصات ذات العلاقة، حيث يقدم البرنامج مجموعة من الأساليب التدريبية، بما في ذلك التدريب على رأس العمل باستخدام أساليب تدريب متنوعة، والدعم المستمر من المشرفين والمدربين المؤهلين، وفرصة للتطبيق العملي عبر الزيارات الميدانية للمشاريع، وذلك بالتعاون مع نخبة من شركاء الوطنية للإسكان من المطورين العقاريين، مما يعزز من تطوير مهارات العمل المهني ورفع مستوى المعرفة والكفاءات.
وأكدت “الوطنية للإسكان” التزامها بدعم الكوادر الوطنية وتوفير الفرص التدريبية التي تسهم في تطوير مهاراتهم بتهيئة البيئة اللازمة لتنمية طموحاتهم وقدراتهم باحترافية عالية، حيث إن برنامج واعد بجميع نسخه يستهدف دعم المحتوى المحلي بإمكانيات تدريبية تمكّن أبناء وبنات الوطن من الدخول بكفاءة عالية في سوق العمل، وذلك في سبيل قيادة معايير المعرفة والكفاءات وتطبيق أفضل الممارسات بشكل خاص في القطاع العقاري.
وأوضحت الشركة أن البرنامج يسير على عدة مراحل تدريبية تمتد لستة أشهر، ويشمل التدريب على رأس العمل والزيارات الميدانية وورش العمل، والدورات التدريبية، وصولًا إلى التقييم النهائي والتخرج، وذلك ليخوضوا تجربة عملية تؤهلهم وتمكنهم من العمل باحترافية، وتجعلهم قادرين على بناء مستقبل مهني مشرق.
يذكر أن “الوطنية للإسكان” أعلنت في شهر مايو الماضي انطلاق النسخة الرابعة من البرنامج الذي تم تصميمها وفق خطة خمسية تستهدف تدريب وتأهيل أكثر من 500 مرشّح من حديثي التخرج حتى عام 2025، ويأتي ذلك ضمن جهودها المبذولة لدعم وتنمية المحتوى المحلي ببرامج تدريبية تستقطب من خلالها المواهب المستقبلية الشابة وتمكّنهم من العمل باحترافية واكتساب خبرات ومهارات متعددة في مجالات متنوعة عبر العمل مع أصحاب الخبرات العالية، التي بدورها ستسهم في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 لتتبوأ المملكة مكانة ريادية على جميع الأصعدة وتكون في مقدمة دول العالم.
// انتهى //
12:39 ت مـ
0063