الأرشيف والمكتبة الوطنية يكرم الفائزين بجائزة المؤرخ الشاب بدورتها الـ14

أبوظبي في 9 يونيو وام / نظم الأرشيف والمكتبة الوطنية بمقره حفلاً كرم فيه الطلبة الفائزين بجائزة المؤرخ الشاب في نسختها الرابعة عشرة والتي سلطت الضوء على الأحداث والقيم الوطنية والمفاهيم الكفيلة باستدامة الحفاظ على تاريخ دولة الإمارات وثقافتها وتراثها، وأسهمت في إثراء معارف النشء بالتاريخ والتراث عبرتركيزها على العناصر التي تقوي دعائم الاتحاد وترسخ سمعة الإمارات عالمياً.

استهدفت الجائزة طلبة الصفوف من الخامس إلى الثاني عشر وخصصت مجال كتابة البحوث لطلبة الحلقة الثالثة من الصفوف من التاسع إلى الثاني عشر، فيما اكتفت بمشاركة طلبة الصف الخامس وحتى الثامن بإعداد التقارير عن جانب من جوانب الحياة الاجتماعية أو الاقتصادية أو الجغرافية في الإمارات.

وقال سعادة عبد الله ماجد آل علي مدير عام الأرشيف والمكتبة الوطنية بكلمة له خلال الحفل إن الطلبة الذين استطاعوا أن يبرهنوا باجتهادهم وتميزهم حبهم وانتماءهم للوطن وولاءهم لقيادته الرشيدة وإيمانهم المطلق بأهداف دولة الإمارات العربية المتحدة التي تواصل مسيرة البناء والتقدم والتطور والازدهارهم الذين نعقد آمالاً كبيرة عليهم .. وأضاف أن من يراهن على الشباب هو الرابح بلا منازع، فهم الطاقة الخلاقة التي ترتقي بالأوطان، وهذا ما تعلمناه من المؤسس والباني الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -طيب الله ثراه- الذي أولى الشباب جلّ اهتمامه وعلى نهجه سارت قيادتنا الرشيدة فآمنت بضرورة تأهيلهم وتمكينهم علمياً ومهنياً ما عزز دورهم في مسيرة التنمية المستدامة التي تتخذها دولتنا شعاراً.

وهنأ الطلبة الفائزين الذين برهنوا على نجاح الأرشيف والمكتبة الوطنية في أداء رسالته المتمثلة بإثراء مجتمعات المعرفة، وأكدوا أن جائزة المؤرخ الشاب في دورتها الرابعة عشرة غدا لها دورها في اكتشاف الطلبة الموهوبين والمبدعين .

وألقت الدكتورة عائشة بالخير رئيس اللجنة المنظمة للجائزة كلمة قالت فيها إن جائزة المؤرخ الشاب تكرم الجهود الاستثنائية التي يبذلها الطلبة في دراسة التاريخ بوصفه الشريان الذي يربط الحاضر بالماضي والمرآة التي تعكس تطور البشرية عبر العصور.. وهنأت الفائزين بفوزهم .

بعد ذلك كرّم الأرشيف والمكتبة الوطنية الطلبة الفائزين بالمراكز الأول والثاني والثالث في فئات التاريخ الاقتصادي، والدراسات الإماراتية، والتاريخ الجغرافي، والتاريخ الاجتماعي، والجائزة الاستثنائية.

شمل التكريم طلبة الحلقة الثانية من مدارس المرفأ، ومدارس الإمارات الوطنية، وأكاديمية الشيخ زايد الخاصة للبنات، ومدرسة الكمال الأمريكية، ومدرسة الظيت للتعليم الأساسي.. فيما تم تكريم طلبة الحلقة الثالثة الفائزين من مدارس الإمارات الوطنية، والحديبة، والنهضة، وأسماء بنت عميس ومدرسة زينت، ومدرسة المعارف، وأكاديمية الشيخ زايد الخاصة للبنات.

ثم كرم الأرشيف والمكتبة الوطنية المدارس التي تميزت بمشاركتها الفعالة في الدورة الرابعة عشرة من جائزة المؤرخ الشاب إلى جانب أعضاء اللجنة المنظمة.