الأرشيف والمكتبة الوطنية ينظم جلسة حوارية بمهرجان الشيخ زايد

أبوظبي في الأول من مارس /وام / نظم مجلس الشباب في الأرشيف والمكتبة الوطنية جلسة حوارية بمنصة ذاكرة الوطن، التي يشارك بها في مهرجان الشيخ زايد 2024 شارك في الجلسة مجموعة من الكتّاب المبدعين والموهوبين في الأرشيف والمكتبة الوطنية، الذين استعرضوا تجاربهم ونشأتهم الثقافية والفكرية ضمت الجلسة كلاً من الأديبة فاطمة المزروعي، وراشد الحمادي، وإيمان البريكي، وأدارها محمد البشر رئيس مجلس الشباب في الأرشيف والمكتبة الوطنية وسلطت الضوء على أهمية القراء وسيلة أساسية لاكتساب المعرفة وأكد المشاركون أن القراءة في وقت مبكر من حياة الإنسان تكون أكثر جدوى وأكدت المزروعي أن مكتبتهم المنزلية وحكايات جدتها مصدران أساسيان لإلهامها وأثمرت قراءتها عشرات الكتب كان آخرها (إكسبو من أوساكا إلى دبي) إلى جانب العديد من الروايات والمسرحيات والمجموعات القصصية ودواوين الشعر، وعدد كبير من المقالات، إضافة إلى عملها رئيسة لقسم الأرشيفات التاريخية من جانبه، تحدث راشد الحمادي عن كتابه (أبيض وأسود) الذي يحتوي عشرات الموضوعات والأفكار والقضايا التي استقطبت اهتمام الشباب وكان من أكثر الكتب مبيعاً في معرض الشارقة الدولي للكتاب، فيما تناولت إيمان البريكي كتابيها (التسامح في دولة الإمارات العربية المتحدة) و(الإمارات العربية المتحدة: تاريخ وإنجاز)، مشيرة إلى أنها استفادت من مراجع الأرشيف والمكتبة الوطنية حفلت الجلسة الحوارية بالعديد من المداخلات والأسئلة التي تطرقت للكتاب الرقمي، وتراجع الكتاب الورقي، ومدى تأثير الأنظمة الإلكترونية في القراءة