“الأزهر” يدين العدوان على رفح ويحذر العالم من كارثة إنسانية غير مسبوقة

القاهرة 13-2-2024 وفا- أدان الأزهر الشريف العدوان الإسرائيلي الذي استهدف الآمنينَ في مدينة رفح ‏المكتظة بالنازحين، ما أدى لاستشهاد أكثر من 100 شخص نصفهم من الأطفال، محذرا العالم من كارثة إنسانية ‏غير مسبوقة، حال التزام الصمت تجاه المخطط الإجرامي الخطير لاقتحام رفح، التي تؤوي نحو ‏مليون ونصف المليون نازح تركوا بيوتهم وأراضيهم من شمال غزة ووسطها وجنوبها بحثا عن ملاذٍ آمنٍ.‏ ونادى الأزهر، في بيان له، اليوم الثلاثاء، بضرورة الاتحاد في مواجهة إجرام دولة الاحتلال على رفح، خاصة بعد أن صم آذانَه ‏للنداءات العالمية التي صدرت من مختلف القوى الفاعلة في المجتمع الدولي، مؤكدا أن التخلف عن إغاثة ‏الفلسطينيين الأبرياء اليوم وليس الغد سيُودي بحياة عشرات الآلاف من الأبرياء نساء وشيوخا وأطفالا ‏وشبابا، من الفارين من نيران العدوان في جريمة إبادة جماعية جديدة تُضافُ إلى سجلِّ جرائم ‏الإبادة منذ أكثر من 75 عامًا.‏ كما طالب الأزهر، المجتمعَ الدولي والقوى الفاعلة بتحمل المسؤولية تجاه هذا التهديد الكارثي المزدوج قتلا وإبادة ومنعا للمساعدات الإنسانية والإغاثية بشكل كاف إلى قطاع ‏غزة والقضاء على كل مظاهر الحياة في القطاع المعزول.‏ ــ ي.ط