الأمم المتحدة تعرب عن القلق إزاء التصعيد الأخير بين لبنان والاحتلال الإسرائيلي

الأمم المتحدة تعرب عن القلق إزاء التصعيد الأخير بين لبنان والاحتلال الإسرائيلينيويورك – 14 – 6 (كونا) — أعربت الأمم المتحدة اليوم الجمعة عن قلقها البالغ إزاء التصعيد الأخير بين لبنان والاحتلال الإسرائيلي عبر الخط الأزرق وحثت الأطراف على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس.وقال نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق في المؤتمر الصحفي اليومي إن منسقة الأمم المتحدة في لبنان جينين بلاسخارت أعربت عن قلقها العميق إزاء تصاعد الوضع عبر الخط الأزرق.وأضاف أن المنسقة الأممية دعت الأطراف إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس والامتناع عن أي عمل أو قول يمكن أن يزيد من تأجيج التوترات وشددت على الضرورة الملحة لضمان حماية المدنيين.وأكد حق أن حفظة السلام التابعين لقوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (يونيفيل) لا يزالون يقومون بالأنشطة العملياتية الموكلة إليهم على الأرض ويعملون على جميع المستويات من أجل تهدئة التوترات.ولفت نائب المتحدث الأممي إلى أن المنظمة تواصل العمل مع جميع الأطراف وتحث الفاعلين منهم على تجنب الأعمال العدائية والعودة إلى وقفها في إطار قرار مجلس الأمن رقم (1701) والعمل على التوصل إلى حل دبلوماسي.وكان رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية نجيب ميقاتي قال في وقت سابق اليوم إن بلاده ستحتكم إلى المرجعيات الدولية المختصة لمواجهة اعتداءات الاحتلال الاسرائيلي على الجنوب من “قتل متعمد لأهله وتدمير للبلدات وإحراق للمزروعات” داعيا المجتمع الدولي إلى وضع حد لتمادي الاحتلال الاسرائيلي وإجرامه.وتشهد الحدود اللبنانية الجنوبية منذ انطلاق عملية (طوفان الأقصى) في السابع من أكتوبر الماضي مواجهات عسكرية يومية بين قوات الاحتلال و”المقاومة”. (النهاية)ع س ت / م م ج