الأمين العام للأمم المتحدة يؤكد رفضه سياسة “العقاب الجماعي” للفلسطينيين

الأمين العام للأمم المتحدة يؤكد رفضه سياسة “العقاب الجماعي” للفلسطينيينالمنامة – 16 – 5 (كونا) — وصف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش اليوم الخميس الحرب في قطاع غزة بأنها “مروعة” مؤكدا رفضه سياسة “العقاب الجماعي” للفلسطينيين.وقال غوتيريش في كلمته خلال افتتاح أعمال الدورة العادية ال33 لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة في المنامة إن الحرب في غزة “جرح مفتوح” وحرب قد تمتد وتتسع في المنطقة بأسرها مشيرا إلى أن لا شيء يبرر “العقاب الجماعي للشعب الفلسطيني”.وأضاف أن العدوان على غزة هو “الأكثر فتكا” من بين كل ما شهده من نزاعات بصفته أمينا عاما وذلك “بالنسبة للمدنيين وعمال الإغاثة والصحفيين وزملائه في الأمم المتحدة”.وذكر غوتيريش أن الخسائر في صفوف المدنيين لا تزال تتصاعد مؤكدا أن تجاوز التحديات العالمية يتطلب تكاتف الجهود بدءا من الإيقاف الفوري لإطلاق النار وإدخال المساعدات إلى قطاع غزة مجددا في الوقت نفسه دعوته إلى “الإفراج الفوري وغير المشروط” عن جميع الأسرى.كما أكد الأمين العام مجددا على أن الهجوم على مدينة (رفح) الفلسطينية جنوبي قطاع غزة “غير مقبول بأي شكل من الأشكال” مشددا على أن “التوترات تتصاعد مع اعتداءات المستوطنين على المساعدات المتجهة لقطاع غزة”.على جانب آخر طالب غوتيريش بإيقاف إطلاق النار في السودان والتحول لعملية سياسية فيه.وانطلقت في العاصمة البحرينية المنامة في وقت سابق من اليوم أعمال القمة العربية ال33 برئاسة العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى.ويمثل حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح سمو الشيخ أحمد عبدالله الأحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء الذي يترأس وفد الكويت المشارك بالقمة. (النهاية)ن س ع / خ ن ع / م ع ع