الأمين العام للأمم المتحدة يعين مجموعة مستقلة لمراجعة عمل وكالة (أونروا)

الأمين العام للأمم المتحدة يعين مجموعة مستقلة لمراجعة عمل وكالة (أونروا)نيويورك – 5 – 2 (كونا) -— عين الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش اليوم الاثنين مجموعة مستقلة لإجراء مراجعة لعمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) استجابة لطلب من المفوض العام للوكالة فيليب لازاريني في وقت سابق من العام الحالي.وأوضح غوتيريش في بيان صحفي أن المجموعة – التي تقودها وزيرة الخارجية الفرنسية السابقة كاثرين كولونا – ستقيم ما إذا كانت (أونروا) تفعل كل ما بوسعها لضمان حيادها والاستجابة لادعاءات ارتكاب انتهاكات خطيرة عند حدوثها.وأضاف غوتيريش أن المجموعة ستبدأ عملها في 14 فبراير الجاري وستقدم تقريرا أوليا للأمين العام في أواخر مارس المقبل مشيرا إلى أنها ستكمل تقريرها النهائي – الذي سيتم نشره – في أواخر أبريل المقبل.وأوضح أن المجموعة ستعمل مع ثلاث منظمات بحثية هي (معهد راؤول والنبرغ في السويد) و(معهد ميشيلسن في النرويج) و(المعهد الدنماركي لحقوق الإنسان).وأشار الأمين العام إلى أن الاتهامات الموجهة لعدد من موظفي (أونروا) تأتي في وقت تعمل فيه الوكالة تحت ظروف صعبة للغاية لتقديم المساعدات المنقذة للحياة لمليوني شخص في قطاع غزة في ظل واحدة من أكبر وأعقد الأزمات الإنسانية في العالم.وتتمثل اختصاصات المجموعة المستقلة بتحديد الآليات والتدابير التي تستخدمها (أونروا) لضمان حيادها والاستجابة لادعاءات تشير إلى احتمال انتهاك هذا المبدأ بالإضافة إلى التأكد من كيفية تطبيق – أو عدم تطبيق – تلك الآليات والتدابير في الممارسة العملية.كما تشمل اختصاصات المجموعة تقييم مدى كفاية تلك الآليات والتدابير وما إذا كانت مناسبة للغرض منها بما في ذلك ما يتعلق بإدارة المخاطر فضلا عن تقديم توصيات لتحسين التدابير القائمة أو وضع آليات وإجراءات جديدة وبديلة أكثر ملائمة للهدف.وستجرى المراجعة الخارجية المستقلة بالتوازي مع تحقيق يقوم به حاليا مكتب الأمم المتحدة لخدمات الرقابة الداخلية حول ادعاءات تورط 12 موظفا لدى (أونروا) في أحداث أكتوبر الماضي.وأعلنت عدة دول من بينها الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا وألمانيا تعليق تمويلها ودعمها لوكالة (أونروا) بعد مزاعم الكيان الإسرائيلي المحتل بأن بعض موظفيها كان لهم علاقة بعملية (طوفان الأقصى) في السابع من أكتوبر الماضي. (النهاية)ع س ت / م م ج