الإمارات تشارك في قمة SelectUSA لاستكشاف مزيد من فرص توطيد الشراكة التجارية والاستثمارية مع الولايات المتحدة

واشنطن في 27 يونيو / وام/ ترأس معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير دولة للتجارة الخارجية وفداً إماراتياً موسعاً من رجال الأعمال للمشاركة في الدورة العاشرة لقمة SelectUSA للاستثمار التي تقام في العاصمة الأمريكية واشنطن.

والتقى معاليه جينا رايموندو وزيرة التجارة الأمريكية وفيل ميرفي حاكم ولاية نيوجيرسي لمناقشة فرص تعزيز العلاقات الاستثمارية والتجارية.

وتعتَبر قمة SelectUSA السنوية التي تستضيفها وزارة التجارة الأمريكية أكبر حدث من نوعه لتشجيع وتسهيل الاستثمار الصناعي والتجاري في الولايات المتحدة يلتقي من خلالها المسؤولون الحكوميون وقادة الشركات والمستثمرون وخبراء القطاع ضمن منصة واحدة للاطلاع على فرص التوسع والاستثمار في السوق الأمريكية واستكشافها ومناقشتها.

وعلى هامش القمة، شارك معالي الدكتور ثاني الزيودي- بحضور معالي يوسف مانع العتيبة سفير الدولة في الولايات المتحدة الأمريكية والوفد الإماراتي- في سلسلة من النقاشات والندوات وورش العمل رفيعة المستوى مع قادة القطاعين الحكومي والخاص في الولايات المتحدة اطلعوا خلالها على مجموعة واسعة من الفرص الاستثمارية المتاحة في الولايات المتحدة بهدف تحديد المجالات المحتملة لتوسيع نطاق التعاون في القطاعات ذات الاهتمام المشترك، مثل الطاقة النظيفة، والخدمات اللوجستية، وتطوير البنية التحتية والتكنولوجيا المتقدمة.

وتترجم مشاركة دولة الإمارات في قمة SelectUSA التزامها المستمر بتوسيع التدفقات التجارية والاستثمارية والصناعية مع الولايات المتحدة الأمريكية عمومًا وكل من الولايات الخمسين التي تقيم الدولة معها تبادلًا تجاريًا مباشرًا.

وخلال لقاء الزيودي مع حاكم ولاية نيوجيرسي فيل ميرفي جرى التركيز على الاهتمام المشترك بتسريع التعاون الذي يعزز النمو الاقتصادي المستدام، خاصة مبادرات الطاقة النظيفة، وتعزيز الأمن الغذائي والمائي، والنهوض بالتعاون التكنولوجي.

وقال معالي الدكتور ثاني الزيودي في كلمة أمام مجتمع الأعمال الأمريكي خلال جلسة نظمها مجلس الأعمال الإماراتي الأمريكي : “تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية شريكًا اقتصاديًا وتجاريًا مهمًا بالنسبة لدولة الإمارات، وهناك حرص متبادل ودائم على استكشاف السبل التي يمكننا من خلالها تعزيز هذه الشراكة وتنميتها”.

وأضاف معاليه أنه مع استمرار دولة الإمارات في تنويع اقتصادها وبناء شراكات استراتيجية في كل أنحاء العالم، توفر لنا قمة SelectUSA منصة مثالية لاستكشاف الفرص المتاحة للمزيد من التعاون والاستثمار في إحدى أهم الأسواق العالمية وإبراز الإمكانات الاقتصادية والفرص الهائلة في دولة الإمارات التي تحتضن بالفعل أكثر من 1500 شركة أمريكية، بالإضافة إلى أكثر من 4.3 مليار دولار من الاستثمارات الأمريكية المباشرة وتؤكد مشاركتنا في هذه القمة التزامنا بتوفير الفرص الاستثمارية التي تعود بالمنفعة المتبادلة على كل من دولة الإمارات والولايات المتحدة الأمريكية..ونتطلع إلى استكشاف سبل جديدة للتعاون وتعزيز علاقاتنا التجارية الثنائية”.

تعد دولة الإمارات أكبر شريك تجاري للولايات المتحدة الأمريكية في العالم العربي، بحصة تبلغ 27% من تجارتها مع المنطقة.. وتجاوز حجم التجارة غير النفطية بين البلدين 40 مليار دولار أمريكي في عام 2023، بزيادة قدرها 20.1% عن العام السابق و50.2% مقارنة مع مستويات ما قبل الجائحة العالمية وتحديداً عام 2019.

وتعتبر الولايات المتحدة الأمريكية ثالث أكبر شريك تجاري لدولة الإمارات على مستوى العالم بعد الصين والهند، بحصة تبلغ 5.6% من إجمالي التجارة غير النفطية لدولة الإمارات مع العالم.

في المقابل، تعتبر الإمارات أكبر دولة عربية مستثمرة في الولايات المتحدة الأمريكية باستثمارات إجمالية تزيد قيمتها عن 38.1 مليار دولار، أي أكثر من 50% من الاستثمارات العربية في السوق الأمريكية حسب بيانات عام 2022.

وشهدت الاستثمارات الإماراتية في الولايات المتحدة على مدى السنوات الخمس الماضية نمواً بقيمة 12 مليار دولار في مجموعة متنوعة من القطاعات، مع التركيز على النقل وخدمات الأعمال وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وتقوم الشركات الإماراتية العاملة في السوق الأمريكية بتوظيف أكثر من 24,300 موظف أمريكي وتساعد في زيادة الصادرات الأمريكية بعدما بلغت مساهمتها 1.4 مليار دولار في قيمة السلع الأمريكية المصدرة حسب بيانات عام 2021.

تجدر الإشارة إلى أن الوفد الإماراتي ضم أكثر من 65 مشاركاً أبرزهم سعادة محمد عبدالرحمن الهاوي وكيل وزارة الاستثمار، وسعادة جمعة محمد الكيت وكيل وزارة الاقتصاد المساعد لشؤون التجارة الخارجية، وسعادة سعود النويس الملحق التجاري في سفارة دولة الإمارات بالولايات المتحدة إلى جانب عدد من كبار المسؤولين في الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية وكبرى الشركات الإماراتية، مثل مكتب أبوظبي للاستثمار، ومجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار، ومؤسسة الإمارات للطاقة النووية، ومبادلة، ومجموعة إيدج، والمنطقة الحرة في رأس الخيمة “راكز”، والإمارات للألمونيوم، ومجموعة اللولو العالمية إضافة إلى مسؤولي عدد من الشركات الخاصة وممثلي الغرف التجارية وغيرها.