الاتحاد الأوروبي يقاضي الجزائر على “تقييد الصادرات والاستثمارات”

الاتحاد الأوروبي يقاضي الجزائر على “تقييد الصادرات والاستثمارات”الكويت – 14 – 6 (كونا) — قال الاتحاد الأوروبي اليوم الجمعة إنه رفع دعوى منازعة على الجزائر وطلب التشاور معها لمعالجة القيود التي تفرضها على الصادرات والاستثمارات الأوروبية لديها منذ عام 2021 بعد أن “أخفق في معاجلة الأزمة وديا”.واتهم الاتحاد الأوروبي في بيان له الجزائر بأنها “لا تحترم التزاماتها” بتحرير التجارة الذي أقرته اتفاقية الشراكة الأوروبية – الجزائرية على حد تعبير البيان.وقال إن هدف الاتحاد الأوروبي هو المشاركة البناءة مع الجزائر لإلغاء القيود التي تفرضها في قطاعات السوق بدءا من المنتجات الزراعية إلى السيارات.وقال البيان الأوروبي إنه بعد الجهود التي أخفقت في حل القضية وديا “اتخذ الاتحاد الأوروبي هذه الخطوة للحفاظ على حقوق مصدري الاتحاد الأوروبي وشركات الاتحاد الأوروبي العاملة في الجزائر الذين تأثروا سلبا”.وأضاف أنه بهذا الاجراء “يهدف الاتحاد الأوروبي إلى إيجاد حل مرض للطرفين خلال مشاورات تسوية النزاعات” وأنه إذا لم يتوصل إلى حل “يحق للاتحاد الأوروبي بموجب اتفاقية الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والجزائر أن يطلب إنشاء لجنة تحكيم.ووقع الاتحاد الأوروبي والجزائر على اتفاقية الشراكة في عام 2002 ودخلت حيز التنفيذ في عام 2005 وهي تحدد إطارا للتعاون بين الاتحاد الأوروبي والجزائر في جميع المجالات بما في ذلك التجارة وتحرر التجارة في البضائع على كلا الجانبين.ويعد الاتحاد الأوروبي أكبر شريك تجاري للجزائر بنسبة تصل إلى 6ر50 بالمئة عام 2023 للتجارة الدولية للجزائر.وذكر البيان أن صادرات الاتحاد الأوروبي إلى الجزائر انخفضت باطراد في السنوات الأخيرة من 3ر22 مليار يورو (28 مليون دولار) سنة 2015 إلى 9ر14 مليار يورو ( 9ر15 مليار دولار عام 2023.وتابع “الاتحاد الأوروبي أثار مرارا مخاوفه بشأن القيود التجارية المفروضة على العديد من قطاعات السوق مع السلطات الجزائرية لكن من دون جدوى”. (النهاية)ن خ / ه س ص