الاحتلال ومستعمروه يجرفون ويحرقون أراضي المواطنين في بلدتي بيت أولا وترقوميا

  الخليل 5-6-2024 وفا- جرفت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ومستعمرون، اليوم الأربعاء، أراضي المواطنين، وأحرقوا اعداد كبيرة من الأشجار المثمرة، في بلدتي بيت أولا وترقوميا، شمال غرب الخليل. وقال الناشط في لجان مقاومة الجدار والاستيطان في بلدة ترقوميا سليمان جعافرة لـ”وفا”، ان مجموعات من مستعمري “ادورا وتيلم”، أحرقوا ما بين 200–300 دونم، من أراضي المواطنين المزروعة بأشجار الزيتون واللوزيات المثمرة، في “خلة البير” بمنطقة الطيبة المحاذية للمستعمرتين، والتي تعود ملكيتها لعدد من عائلات البلدة. كما قام مستعمرون بعمليات تجريف لأراضي المواطنين في “مرحان بئر المجد” بمنطقة “الهردش” المهددة بالاستيطان، التي نصبوا عليها بعد السابع من أكتوبر الماضي عددا من “الكرفانات”، وأقاموا عليها بؤرة استعمارية. وأشار إلى أن عمليات التجريف هذه تأتي من أجل الاستيلاء على مزيد من أراضي المواطنين، وتوسيع تلك البؤرة الاستيطانية. وفي بلدة بيت أولا شمال غرب الخليل، جرفت قوات الاحتلال ما يقارب 2.5 دونم للمواطن وائل فراشة، واقتلعت جميع الأشجار من زيتون وغيرها، ودمرت ما بها من منشآت زراعية، بزعم أنها تقع في المناطق المصنفة “ج”، وأنه تم إخطار صاحبها سابقا. وقال فراشة لمراسلنا: ان قوات الاحتلال قامت بتدمير وتخريب ارضه، بعد ان تم استصلاحها وقام بزراعتها على مدى اعوام، مشيرا الى ان عملية التجريف والتدمير تمت على الرغم من حصوله على قرار من محكمة الاحتلال بوقف أمر التجريف، والهدم. ــــــــــ س.ع/س.ك