الاحتلال يجبر مقدسيا على هدم منزله في الطور شرق القدس

  القدس 29-6-2024 وفا- أجبرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، مواطنا، على هدم منزله في بلدة الطور، شرق القدس المحتلة. وقال المواطن المقدسي عبد الله أبو سبيتان إن بلدية الاحتلال في القدس أجبرته على هدم منزله، الذي تبلغ مساحته 85 مترا مربعا، ويؤوي عائلته المكونة من خمسة أفراد. وأضاف أنه اضطر إلى هدم منزله ذاتيا بعد صدور قرار من محكمة الاحتلال بالهدم خلال يومين، وذلك لتجنب دفع تكاليف الهدم في حال قامت طواقمها بذلك. يُذكر أن سلطات الاحتلال تجبر المواطنين الفلسطينيين، خاصة في مدينة القدس المحتلة، على هدم منازلهم ذاتيا بحجة عدم الترخيص، ومن يرفض هذا الإجراء تقوم جرافات الاحتلال بهدم المنزل وفرض تكاليف باهظة على المالك. وترفض بلدية الاحتلال في القدس، منح المواطنين الفلسطينيين تراخيص بناء، وتهدم أو تجبرهم على هدم منازلهم، في إجراء يتنافى مع القوانين الدولية، وذلك في إطار ممارساتها الهادفة إلى تهجير الفلسطينيين قسريا من مدينة القدس، لصالح توسيع المستعمرات في المدينة ومحيطها. وخلال شهر أيار الماضي، وثقت محافظة القدس (30) عملية هدم وتجريف، منها: (9 عمليات هدم ذاتي قسري) و(20 عملية هدم نفذتها آليات الاحتلال). _ ب.غ/ م.ج