الاحتلال يشن غارات على جنوب لبنان و(المقاومة) تنعى أحد عناصرها وتسقط منطادا تجسسيا له

الاحتلال يشن غارات على جنوب لبنان و(المقاومة) تنعى أحد عناصرها وتسقط منطادا تجسسيا لهبيروت – 14 – 5 (كونا) — قالت (الوكالة الوطنية للاعلام) اللبنانية اليوم الثلاثاء إن الاحتلال الاسرائيلي شن غارات على بلدات جنوبي لبنان فيما نعت (المقاومة) أحد عناصرها واستهدافها لمنطاد تجسسي تابع للاحتلال.وذكرت الوكالة في بيان ان الطيران الحربي للاحتلال شن غارة على ساحة بلدة (يارون) ما تسبب بتدمير منزل بشكل كامل والحاق اضرار جسيمة بعشرات المنازل المحيطة بالمنزل المستهدف واحتراق سيارتين.وأضافت أن طائرة مسيرة تابعة للاحتلال استهدفت منطقة غرب بلدة (ميس الجبل) اضافة الى شن الطيران الحربي غارة على بلدة (عيتا الشعب) وقد سجل تحليق للطيران على علو منخفض فوق القطاع الشرقي للجنوب.واشارت الى ان قوات الاحتلال الاسرائيلي قصفت بالمدفعية مستخدمة القذائف الفوسفورية اطراف بلدتي (علما الشعب) و(الضهيرة) ما ادى لاندلاع النيران في محيطها موضحة أن القصف وصل لاطراف بلدة (زبقين).ونقلت الوكالة عن (المقاومة) في بيان منفصل إعلانها مقتل أحد عناصرها واستهداف عناصرها لمنطاد تجسسي كانت قوات الاحتلال الإسرائيلي ترفعه فوق مستوطنة (ادميت) للمراقبة والتجسس على لبنان موضحة أن (المقاومة) اعلنت اصابتها ل “قاعدة إطلاقه وآلية التحكم به وتم تدميرها بالكامل اضافة الى اصابة طاقم إدارته الذي أصيب بشكل مباشر ووقع أفراده بين قتيل وجريح”.وأضافت الوكالة ان (المقاومة) استهدفت مباني يستخدمها جنود الاحتلال في مستوطنتي (افيفيم) و(المالكية) اضافة الى استهدافها لموقع (السماقة) في تلال (كفرشوبا) اللبنانية المحتلة.وتتواصل المواجهات العسكرية بين قوات الاحتلال و”المقاومة” في المناطق الجنوبية وعند الحدود مع فلسطين المحتلة بشكل يومي وبوتيرة متواصلة منذ انطلاق عملية (طوفان الأقصى) في السابع من أكتوبر الماضي. (النهاية)ا ي ب / م ع ح ع