البرلمان التركي يدين الهجمات الإسرائيلية على رفح الفلسطينية ويدعو المجتمع الدولي لوقف العدوان

البرلمان التركي يدين الهجمات الإسرائيلية على رفح الفلسطينية ويدعو المجتمع الدولي لوقف العدوانأنقرة – 29 – 5 (كونا) — أدان البرلمان التركي اليوم الأربعاء الهجمات التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي على مدينة رفح جنوب قطاع غزة ودعا مجلس الأمن الدولي لأن يعقد جلسة طارئة وأن يتخذ قرارا بإنهاء العدوان الإسرائيلي على القطاع.جاء ذلك في مذكرة أصدرها البرلمان التركي وقعها رئيس البرلمان نعمان قورتولموش بعنوان “بيان ضد مجازر إسرائيل في رفح”.وأكدت المذكرة البرلمانية أن الاحتلال يتجاهل جميع قرارات المحاكم الدولية وتواصل استهداف المناطق المدنية بقطاع غزة.وأضافت أنه رغم قرار محكمة العدل الدولية تعليق العمليات العسكرية في غزة فإن “الوحشية الصهيونية” مستمرة في عملياتها أمام أعين العالم أجمع.وأشارت المذكرة إلى أن سياسات الضغط والعنف التي تمارسها إسرائيل ضد سكان غزة جعلت فلسطين كلها غير صالحة للسكن مؤكدة أن “نتنياهو يظهر هو وعصابته بشكل متهور عنصرية غير مسبوقة في العالم من خلال جرائم القتل التي تتجاهل الاتفاقيات الدولية وقواعد القانون الدولي”.ولفتت إلى أن تصرفات الاحتلال الإسرائيلي الذي يرتكب أبشع الجرائم ضد الإنسانية في رفح تتجاوز ممارسات الفصل العنصري وتتحول إلى “إبادة جماعية” داعية كل فرد وكل دولة تحترم حقوق الإنسان إلى عدم السكوت عن المجازر والجرائم ضد الإنسانية في غزة.وأدان البرلمان التركي بشدة المجازر الإسرائيلية بحق سكان غزة “بالاختباء وراء المحرقة” (الهولوكوست) وشدد على أن تركيا بجميع مؤسساتها تعلن أمام المجتمع الدولي موقفها الداعي إلى إيقاف الاحتلال وتحقيق وقف إطلاق النار بغزة. (النهاية)ا ع س / ه س ص