البرلمان العربي يدين اعتداءات مستوطنين على مقر (أونروا) بالقدس المحتلة

البرلمان العربي يدين اعتداءات مستوطنين على مقر (أونروا) بالقدس المحتلةالقاهرة – 10 – 5 (كونا)– أدان البرلمان العربي اليوم الجمعة اعتداءات المستوطنين المتطرفين على مقر وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) في مدينة (القدس) وإضرام النار فيه ما أدى إلى إغلاق المقر.كما أدان البرلمان في بيان الاعتداءات التي قام بها مستوطنون على قافلة مساعدات أردنية كانت متجهة إلى قطاع غزة عبر (بيت حانون) مؤكدا أن هذه الاعتداءات تمثل انتهاكا صارخا للقوانين الدولية التي تنص على ضرورة حماية مقار وموظفي الأمم المتحدة وموظفي الإغاثة.وأضاف البيان أن الاعتداءات التي يقوم بها الاحتلال ضد موظفي (أونروا) في قطاع غزة والتي أدت إلى مقتل أكثر من 180 من موظفيها تمثل امتدادا لجرائم الحرب والإبادة الجماعية التي يرتكبها الاحتلال والمستوطنين الإرهابيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة مطالبا بتحقيق عاجل ومستقل بشأن هذه الانتهاكات ومحاسبة مرتكبيها.ودعا المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته تجاه إيقاف هذه الجرائم والانتهاكات المتكررة وضرورة توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.كما دعا إلى ضرورة التحرك بشكل فوري وفاعل وإلزام الاحتلال بالوقف الفوري والدائم لهذه الانتهاكات المستمرة والمتواصلة لقواعد القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني مطالبا بتأمين الحماية لمنظمات الإغاثة وموظفيها وخاصة (أونروا) التي تقوم بدور إنساني كبير في تقديم المساعدات الإنسانية والخدمات للفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها قطاع غزة.وكان الأردن قد أعلن قبل ثلاثة أيام أن مستوطنين إسرائيليين هاجموا قافلة مساعدات إنسانية وهي في طريقها إلى معبر (بيت حانون) شمال قطاع غزة وقاموا “بالعبث بحمولتها” في ثاني حادث من نوعه خلال أقل من أسبوع.كما أعلن المفوض العام ل(أونروا) فيليب لازاريني أمس الخميس عن اغلاق مقر الوكالة في القدس المحتلة بعد إضرام مستوطنين النار في محيطه مرتين مؤكدا عدم وقوع خسائر بشرية في صفوف موظفيه وان الأمر اقتصر على خسائر مادية. (النهاية)م ف م / م م ج