البيت الأبيض: المدنيون في غزة يعيشون في الجحيم نتيجة الحرب

البيت الأبيض: المدنيون في غزة يعيشون في الجحيم نتيجة الحربواشنطن – 13 – 5 (كونا) — شدد مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان اليوم الإثنين على أن المدنيين في غزة يعيشون في الجحيم نتيجة الحرب التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي منذ ثمانية أشهر والتي خلفت أكثر من 35 ألف قتيل معظمهم من النساء والأطفال حسب وزارة الصحة المحلية.وقال سوليفان للصحفيين في البيت الأبيض إن “المدنيين الفلسطينيين العالقين وسط هذه الحرب يعيشون في الجحيم وإن الموت والصدمة التي تعرضوا لها لا يمكن تصورها فآلامهم ومعاناتهم هائلة ولا ينبغي لأي مدني أن يمر بها”.وأضاف “نعتقد أن إسرائيل تستطيع بل ويجب عليها أن تفعل المزيد لضمان حماية ورفاهية المدنيين الأبرياء”.من جهة أخرى أكد سوليفان معارضة بلاده “القاطعة” لوصف عمليات القتل المستمرة والمجازر المتكررة التي يرتكبها الإحتلال في غزة بحق المدنيين العزل بأنها “إبادة جماعية”.وتابع المسؤول الأمريكي أن بلاده “ستواصل قيادة الجهود الدولية لزيادة المساعدات الإنسانية في جميع أنحاء قطاع غزة لأنه لا ينبغي للمدنيين الأبرياء أن يعيشوا أبدا بدون طعام أو ماء أو دواء أو مأوى أو صرف صحي أو غيرها من الضروريات الأساسية”.وكشف مستشار الأمن القومي عن أن الإدارة الأمريكية تقوم “بمضاعفة الدبلوماسية للضغط على الجهات الفاعلة الرئيسية بما في ذلك إسرائيل ومصر” من أجل إيصال مزيد من المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة منبها إلى أن الولايات المتحدة تعمل “بلا كلل” من أجل التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار.وجدد سوليفان موقف واشنطن بمعارضة عملية عسكرية كبيرة في رفح موضحا “أننا ما زلنا نعتقد أنه سيكون من الخطأ شن عملية عسكرية كبيرة في قلب رفح من شأنها أن تعرض أعدادا كبيرة من المدنيين للخطر دون تحقيق مكاسب استراتيجية واضحة”.وذكر بقرار الرئيس الأمريكي جو بايدن القاضي بعدم تزويد الاحتلال الاسرائيلي “بأسلحة هجومية معينة” في حال قرر جيش الاحتلال شن عملية عسكرية برية كبيرة في مدينة رفح لكنه أكد أن واشنطن “مستمرة في إرسال المساعدات العسكرية (لإسرائيل)”.ولفت إلى أن دعم الولايات المتحدة “الصارم” للاحالال الاسرائيلي لا يعني أن الطرفين ليست لديهما خلافات.وشدد المسؤول الأمريكي على أن السياسة الأمريكية تجاه الحرب في غزة “متوافقة مع وجهة نظر الرئيس بايدن طويلة الأمد بأن حل الدولتين هو في نهاية المطاف السبيل الوحيد لضمان قيام دولة إسرائيلية بالإضافة إلى مستقبل ينعم فيه الشعب الفلسطيني بالكرامة والأمن والازدهار”.من جهة أخرى رأى سوليفان أن إيران ووكلاءها “حاولوا استغلال الحرب في غزة لشن هجمات على إسرائيل وحزب الله يهاجم (إسرائيل) كل يوم والتهديد الذي تشكله إيران ووكلاؤها لإسرائيل وللاستقرار الإقليمي وللمصالح الأمريكية واضح”. (النهاية)ع س ج / ر ج