البيت الأبيض: نأخذ التعاون العسكري الروسي – الكوري الشمالي بجدية

البيت الأبيض: نأخذ التعاون العسكري الروسي – الكوري الشمالي بجديةواشنطن 20 – 6 (كونا) قال البيت الأبيض اليوم الخميس إن الولايات المتحدة تأخذ التعاون العسكري المتزايد بين روسيا وكوريا الشمالية على محمل الجد وأنها حذرت منه وقدمت معلومات عنه خلال الشهور الماضية.جاء ذلك في مؤتمر صحفي بالفيديو عقده منسق العلاقات الاستراتيجية جون كيربي علق خلاله على “معاهدة الشراكة الإستراتيجية الشاملة” التي وقعتها روسيا وكوريا الشمالية أمس ونشرت بنودها وكالة الأنباء المركزية الرسمية في كوريا الشمالية وهي تنص على تعاون البلدين في التكنولوجيا العسكرية.وقال “الاتفاقية ليست بالأمر المستغرب. تحدثنا عن هذا الأمر وحذرنا ونحذر من العلاقة الدفاعية المتنامية بين هذين البلدين منذ عدة أشهر من خلال سلسلة من المعلومات الاستخبارية التي نشرناها”.وأضاف “شاركنا المعلومات علنا بشأن قيام كوريا الشمالية بدعم حرب روسيا في أوكرانيا وحول عمليات نقل الأسلحة الخاصة بها”.وأكد “من الواضح أن هذا شيء أخذناه على محمل الجد. لو لم نأخذ الأمر على محمل الجد لما نشرناه ولما تحدثنا عنه”.وفيما يتعلق باستجابة واشنطن للتعاون الأمني بين روسيا وبيونغ يانغ شدد كيربي على أنه “ينبغي أن يكون من الواضح حجم العمل الذي وجه الرئيس (الأمريكي جو) بايدن فريق الأمن القومي للقيام به لا سيما في منطقة المحيطين الهندي والهادئ”.وأضاف “لقد قمنا بتعزيز ودعم حلفائنا وتحالفاتنا وشراكاتنا في جميع أنحاء تلك المنطقة طوال الثلاث سنوات ونصف لهذه الإدارة”.وتابع ” وأيضا عبر الاتفاقية الثلاثية التاريخية بين جمهورية كوريا واليابان والولايات المتحدة ومن خلال مبادرة (اوكوس) بما في ذلك من خلال توسيع نطاقنا الوصول والتعاون مع الفلبين”.وأضاف “سنواصل تقييم وضعنا في جميع أنحاء منطقة المحيطين الهندي والهادئ حسب الحاجة”.في سياق متصل علق المتحدث باسم الخارجية الأمريكية ماثيو ميلر في ايجاز صحفي على زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى فييتنام التي تخللها توقيع 11 وثيقة تعاون بين الجانبين في مجالات التعليم وأبحاث التكنولوجيا النووية والوقاية من الأمراض والتنقيب عن النفط والعدالة.وقال ميلر: “من الواضح أن روسيا وفيتنام تربطهما علاقات وثيقة منذ فترة طويلة. ومع ذلك فإننا نتوقع من أي دولة عندما تنخرط في محادثات مع الحكومة الروسية وخاصة عندما تستضيف قادة من الحكومة الروسية إيضاح احترامها لمبادئ ميثاق الأمم المتحدة بما في ذلك السيادة والسلامة الإقليمية وأن تعبر عن وجوب التمسك بتلك المبادئ في جميع أنحاء العالم”.وقال إن “فيتنام ترتبط بعلاقات وثيقة للغاية مع روسيا منذ فترة طويلة” مضيفا “لذلك فإن توقعنا الوحيد هو أنهم عندما يجرون محادثات مع روسيا كما تفعل الصين وكما تفعل دول أخرى في المنطقة فإننا نأمل أن يعبروا عن دعمهم لمبادئ ميثاق الأمم المتحدة وفي كل مكان في العالم.”وفي إجابة على سؤال صحفي بشأن تقارير تفيد بأن حكومة كوريا الجنوبية تدرس إرسال أسلحة إلى أوكرانيا قال ميلر “هذا قرار يتعين على كوريا الجنوبية اتخاذه تماما كما هو الحال بالنسبة لأي دولة أخرى فيما يتعلق بما إذا كانت ستقوم بتزويد أوكرانيا بالأسلحة.”وأضاف “نحن نرحب بأي دعم لأوكرانيا في حربها ضد العدوان الروسي لكن هذا القرار في نهاية المطاف يعود لكوريا الجنوبية.” (النهاية) ر س ر / ه س ص