(الجامعة العربية): (المنتدى العربي – الصيني) يؤكد النمو الملحوظ في العلاقات خلال عقدين

(الجامعة العربية): (المنتدى العربي – الصيني) يؤكد النمو الملحوظ في العلاقات خلال عقدينالقاهرة – 24 – 6 (كونا) — أكدت جامعة الدول العربية اليوم الاثنين النمو الملحوظ في العلاقات مع الصين وتطورها منذ انطلاق منتدى التعاون العربي – الصيني قبل 20 عاما مشيرة إلى أن المنتدى نموذج يحتذى في العلاقات الدولية.جاء ذلك في كلمة ألقاها مدير إدارة البحوث والدراسات الإستراتيجية في الجامعة الدكتور علاء التميمي خلال ورشة العمل المتخصصة بعنوان (التعاون العربي – الصيني 20 عاما من العطاء والتعاون المشترك) في القاهرة.وقال التميمي إن المنتدى يعد من أهم أحداث العلاقات العربية – الصينية خلال الأعوام الخمسين الأخيرة التي حظيت خلالها العلاقات باهتمام القيادات العربية الصينية لافتا إلى الزيارة التي قام بها الرئيس الصيني إلى الجامعة العربية عام 2004 وما تلاها من توقيع وثيقة المنتدى.وأضاف أن المنتدى يشكل نقلة نوعية في مسيرة العلاقات العربية – الصينية ويعد منصة شاملة وفعالة للحوار والتعاون بين الجانبين وإطارا مؤسسيا للتعاون الجماعي مشيرا إلى احتفال الدول العربية والصين بمرور 20 عاما على انطلاق أعمال المنتدى في 30 مايو الماضي.وذكر أن تطور أعمال المنتدى جاء بسبب أهدافه القائمة على الحوار والسلام والريادة والابتكار والتنمية ليصبح منصة مهمة تشمل التنوع الحضاري الجماعي والتعاون المشترك والمشاركة الإيجابية في التبادلات الثقافية المثمرة والمتنوعة بين الجانبين.ولفت في هذا الصدد إلى أن التعاون بين الجانبين شهد تطورا مهما بانعقاد القمة العربية – الصينية الأولى في ديسمبر 2022 في السعودية مؤكدا الإرادة الصادقة والعزم الراسخ لقادة الدول العربية والصين لتعزيز الشراكة الاستراتيجية والعمل معا من أجل حل مشكلات التنمية في منطقة الشرق الأوسط.وتهدف ورشة العمل إلى تسليط الضوء على الإنجازات المتحققة لمنتدى التعاون العربي – الصيني خلال 20 عاما عبر عملية رصد علمي وعملي لأبرز التحديات والاستفادة منها وبناء رؤية مستقبلية استشرافية لتعزيز التعاون المشترك بما يعظم استفادة الجانبين بمشاركة خبراء ومتخصصين.وتناقش الورشة خلال فترة انعقادها ثلاثة محاور هي (الأنشطة السياسية والاقتصادية) و(الأنشطة التكنولوجية والتعليمية والفكرية) و(الأنشطة الثقافية والإعلامية والسياحية).(النهاية)م ف م / م ج ب