الجامعة العربية تؤكد تضامنها مع لبنان في مواجهة تصعيد الاحتلال الإسرائيلي

الجامعة العربية تؤكد تضامنها مع لبنان في مواجهة تصعيد الاحتلال الإسرائيليالقاهرة – 28 – 6 (كونا) — أكد الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية السفير حسام زكى اليوم الجمعة تضامن الجامعة مع لبنان وشعبه في مواجهة تصعيد الاحتلال الإسرائيلي مبينا أن هذا موقف عربي تؤكده قرارات مجلس الجامعة.جاء ذلك في ختام زيارة رسمية أجراها زكي إلى لبنان موفدا شخصيا من الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط أجرى خلالها لقاءات مع رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري ورئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي.وقال زكي في بيان إن “الزيارة كان لها طابع تضامني مع لبنان وشعبه” مضيفا أن لها شقين الأول” أولهما يتعلق بالتصعيد في الجنوب اللبناني.وأشار إلى أن لبنان يشهد تحديات خطرة تهدد أمنه واستقراره وكذلك أمن المنطقة برمتها واستقرارها في حال ما توسعت الحرب على الحدود الجنوبية.وأضاف أن الالتزام بقرار مجلس الأمن 1701 “أمر ضروري” لاحتواء التصعيد الحالي مشيرا إلى تحذير الأمين العام للجامعة العربية منذ اندلاع الحرب الوحشية على قطاع غزة من مخاطر اتساع رقعة هذه الحرب لتطال عددا من دول المنطقة من بينها لبنان.وشدد على ضرورة قيام المجتمع الدولي بمسؤوليته لإيقاف هذه الحرب المستعرة “فلا سبيل لاحتواء التصعيد الحالي في الجنوب اللبناني دون إيقاف إطلاق نار تام يشمل كذلك وقف المواجهات في الجنوب اللبناني”.وأوضح زكى أن الشق الثاني للزيارة يتعلق بالشغور الرئاسي الممتد لأكثر من 19 شهرا مشيرا إلى أنه أكد خلال جميع اللقاءات التي أجراها مع القيادات اللبنانية ضرورة كسر الجمود الذي يشهده هذا الملف المهم.ودعا الجميع إلى إعلاء المصلحة الوطنية فوق أي اعتبارات أخرى وفتح الطريق أمام استئناف المسار الدستوري لانتخاب رئيس الجمهورية.وشدد على خطورة الوضع الحالي كونه يفاقم التحديات التي تواجه كل مؤسسات الدولة ويحد من قدرتها على القيام بواجبها تجاه الشعب اللبناني.وأوضح أن الجامعة العربية تعول كثيرا على حكمة القيادات اللبنانية والوعي التام بخطورة التحديات المحيطة بلبنان على الصعيدين السياسي والميداني.وأكد زكى استعداد الجامعة العربية التام لمساعدة لبنان في كل ما من شأنه أن يسهم في عبور هذه المرحلة الصعبة بأمان. (النهاية)م ف م / غ ع