الجزائر وعمان: نرفض أي محاولة لتصفية القضية الفلسطينية

الجزائر وعمان: نرفض أي محاولة لتصفية القضية الفلسطينيةالجزائر – 12 – 6 (كونا) — أكد وزير الخارجية الجزائري أحمد عطاف ونظيره العماني بدر البوسعيدي اليوم الأربعاء رفضهما أي محاولة لتصفية القضية الفلسطينية على حساب الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.وجاء في البيان المشترك الصادر في ختام أعمال الجنة المشتركة الجزائرية – العمانية أن الجانبين أكدا على حق الشعب الفلسطيني غير القابل للتصرف في إقامة دولته المستقلة ذات السيادة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشريف.وأكدا إدانتهما بأشد العبارات واستنكارهما الشديد للاعتداءات البشعة التي ترتكبها قوات الاحتلال الاسرائيلي في حق الشعب الفلسطيني منذ السابع من أكتوبر الماضي والتي ترقى إلى جرائم حرب وإبادة.كما رحبا بالأمر الذي أصدرته محكمة العدل الدولية “لإلزام الاحتلال الاسرائيلي بالوقف الفوري لعدوانه على رفح وبإعلان كل من ايرلندا واسبانيا والنرويج وسلوفينيا اعترافها بدولة فلسطين”.ودعيا الدول التي لم تعترف بالدولة الفلسطينية إلى “الحذو في هذا الاتجاه مع التأكيد على الحل السياسي للأزمات في عدد من الدول العربية ورفض التدخلات الخارجية بجميع أشكالها”زوفي هذا الإطار أشاد الجانب العماني بالجهود الجزائرية في مجلس الأمن الدولي للدفاع عن القضايا العربية والإسلامية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.كما أشاد الجانب الجزائري بالجهود البناءة التي تبذلها سلطنة عمان لخفض التوتر وتسهيل التواصل في المنطقة.وبحث الوزيران مستجدات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية وتداعياتها على السلم والأمن والاستقرار في المنطقة العربية وتوحيد الجهود لمواجهة التحديات الإقليمية والدولية التي تواجهها المنطقة العربية والقضية الفلسطينية.وأعربا عن تطلعهما إلى تعزيز هذا التشاور والتنسيق في المنظمات والمحافل الإقليمية والدولية من أجل تحقيق مصالحهما المشتركة ومصالح الأمتين العربية والإسلامية.كما أكدا على “عمق الروابط التاريخية والصلات الثقافية والاجتماعية التي تجمع الشعبين الشقيقين وعلى السعي المشترك للارتقاء بهذه العلاقات إلى مستوى تطلعاتهما وطموحاتهما”. (النهاية)م ر / ه س ص