الحايك يبحث مع سفيري البرازيل وعُمان تعزيز التعاون في مجال السياحة والتراث الثقافي

بيت لحم 21-5-2024 وفا- بحث وزير السياحة والآثار هاني الحايك، اليوم الثلاثاء بمقر الوزارة في بيت لحم، مع سفيري البرازيل أليساندرو وارلي كاندياس، وسلطنة عُمان سالم العميري، كلٌ على حدة، سبل التعاون في تعزيز التعاون الثنائي بمجال السياحة والتراث الثقافي. وأكد الحايك خلال لقائه السفير البرازيلي، أهمية العلاقات الثنائية المشتركة بين البلدين، خاصة في المجال السياحي، مشيرا إلى أهمية العمل على زيادة أعداد المجموعات السياحية القادمة لزيارة فلسطين من البرازيل. وأطلع الحايك السفير البرازيلي، على الأزمة التي يعيشها القطاع السياحي الفلسطيني بسبب العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة، مؤكدا عمل الوزارة على إنتاج عدد من البرامج والخطط التي من شأنها ضمان عودة النشاط السياحي إلى فلسطين فور انتهاء العدوان. بدوره، أكد السفير كاندياس، أهمية العمل المشترك بين البرازيل وفلسطين في المجال السياحي، لما فيه خدمة للبلدين. وتباحث الطرفان في سبل تحقيق تشبيك مباشر بين القطاع السياحي الفلسطيني الخاص ونظيرة البرازيلي، وسبل تحقيق تعاون مشترك في مجال الحفاظ على الآثار، بالإضافة إلى تبادل المعلومات في مجال الترويج السياحي العالمي وتدريس اللغة البرتغالية للأدلاء السياحيين. وخلال لقائه السفير العُماني، أكد الحايك أهمية العلاقات الأخوية بين فلسطين وسلطنة عُمان، التي تساهم في دعم الشعب الفلسطيني في الثبات على أرضه أمام الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على سرقة كل شيء فلسطيني. وشدد على أهمية تطوير عدد من المواقع الأثرية وترميمها لتكون مواقع مفتوحة لزيارة المجموعات السياحية، بالإضافة إلى العمل على تطوير المتاحف الفلسطينية وتوسيع رقعة زوارها. كما أكد أهمية التعاون والشراكة بين فلسطين وسلطنة عُمان، للعمل على تطوير واقع قطاع المتاحف لدى الدولتين الشقيقتين، بما يتضمن تبادل الخبرات والتجارب في مجال المتاحف، بالإضافة إلى عقد نشاطات تدريبية مشتركة في هذا المجال. بدوره، أكد العميري، متانة العلاقات العُمانية الفلسطينية، مشددًا على ضرورة تحقيق التعاون المشترك في مجالي الحفاظ على التراث الثقافي، وتطوير قطاع المتاحف. وجرى خلال اللقاء، بحث سبل إنشاء ركن فلسطين في المتحف الوطني لسلطنة عُمان، بالإضافة إلى بحث تمويل إنشاء متحف وطني فلسطيني بدعم من الأشقاء في السلطنة. – ع.ش/ع.ف