الخارجية تطالب بتدخل دولي لوقف عدوان الاحتلال ومستعمريه على التجمعات البدوية

  رام الله 28-3-2024 وفا- طالبت وزارة الخارجية والمغتربين، بضغط دولي حقيقي لوقف الاستعمار والاستيلاء على الأرض، وتوفير الحماية الدولية لشعبنا من جرائم الاحتلال الإسرائيلي ومستعمريه، وفي مقدمتها جرائم التطهير العرقي والتهجير. وأدانت الوزارة في بيان، اليوم الخميس، عدوان الاحتلال ومستعمريه على التجمعات البدوية الفلسطينية، خاصة المتواجدة في الأغوار الشمالية ومسافر يطا جوب الخليل، والهادفة لتهجير المواطنين، والاستيلاء على مساحات شاسعة من الضفة. وحذرت من خطورة هذا العدوان، معتبرة أنه إمعان من الجمعيات الاستعمارية في نهب وسرقة الأرض الفلسطينية، وتخصيصها لصالح الاستعمار الإحلالي، وتعميق لجرائم الضم التدريجي المتواصل للضفة، وبما يؤدي لتقويض فرصة تجسيد الدولة الفلسطينية على الأرض. وأكدت الوزارة أن جرائم المستعمرين تتم تحت غطاء حكومي رسمي، وبإشراف ودعم وحماية سموتريتش وبن غفير وأمثالهما من قادة اليمين الاستعماري العنصري المتطرف، وبهدف تفجير الأوضاع بالضفة، وتخريب الجهود المبذولة لحل الصراع بالطرق السياسية. ـــــ ر.ح