الرئيس الأمريكي يعتزم استخدام الفيتو ضد مشروع لدعم الكيان الإسرائيلي المحتل

الرئيس الأمريكي يعتزم استخدام الفيتو ضد مشروع لدعم الكيان الإسرائيلي المحتلواشنطن – 6 – 2 (كونا) — قال البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي جو بايدن يعتزم استخدام حق النقض (فيتو) ضد مشروع قانون يدعو إلى تقديم حزمة مساعدات مستقلة لدعم الكيان الإسرائيلي المحتل بقيمة تبلغ 6ر17 مليار دولار.وأضاف البيت الأبيض في بيان مساء أمس الاثنين ان الإدارة الأمريكية “تعارض بشدة” مشروع القانون المستقل الذي تقدم به الجمهوريون بمجلس النواب.وأشار البيان إلى أن الرئيس الأمريكي بايدن يعتزم استخدام (الفيتو) ضد المشروع إذا تم تمريره في مجلس النواب وأحيل إلى مكتبه.ويأتي ذلك بعد أن عملت إدارة بايدن مع أعضاء في الكونغرس من الحزبين لعدة أشهر على مشروع قانون تمويل إضافي أكبر يوفر الدعم لأوكرانيا وإجراء تغييرات على أمن الحدود ويشمل المساعدات الإضافية للكيان الاسرائيلي المحتل. إلا أن الجمهوريين في مجلس النواب يعتزمون المضي قدما هذا الأسبوع بالتصويت على مشروع قانون مساعدات الكيان المحتل بشكل مستقل.وقال مكتب الإدارة والميزانية التابع للمكتب التنفيذي في الرئاسة الأمريكية في البيان “بدلا من العمل بحسن نية لمعالجة تحديات الأمن القومي الأكثر إلحاحا فإن مشروع القانون هذا يعد مناورة سياسية ساخرة أخرى”.وشدد على أن الإدارة الأمريكية “تعارض بشدة هذه الحيلة التي لا تفعل شيئا لتأمين الحدود ولا تفعل شيئا لمساعدة شعب أوكرانيا في الدفاع عن نفسه وتفشل في دعم أمن المعابد الأمريكية والمساجد وأماكن العبادة الضعيفة وتمنع المساعدات الإنسانية عن المدنيين الفلسطينيين وغالبيتهم من النساء والأطفال”.وحث البيت الأبيض الأعضاء في مجلسي الكونغرس على “رفض هذه الحيلة السياسية” والتصويت ضد مشروع القانون مشيرا إلى أن بايدن “سيستخدم حق النقض ضد الإجراء إذا وصل إلى مكتبه”.ومن المتوقع أن يصوت مجلس النواب الذي يقوده الحزب الجمهوري غدا الأربعاء على مشروع القانون الذي لا يتضمن أي تخفيضات في التمويل كما أقر المجلس سابقا.ويتوقع أنه حتى في حالة الموافقة على مشروع القانون المستقل في مجلس النواب فإنه سيواجه معارضة في مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الديمقراطيون الذين يركزون بشكل أكبر على حزمة أمن الحدود التي وافق عليها الحزبان والتي تم الكشف عنها الأول من أمس الأحد.ويتضمن مشروع القانون التكميلي الشامل الذي يدعمه بايدن 20 مليار دولار لأمن الحدود ويمنح الحكومة الفيدرالية سلطة مؤقتة لطرد المهاجرين عندما يتجاوز متوسط عدد المعابر اليومية عتبة محددة ورفع معايير تقييم طلبات اللجوء وتسريع البت بها وبنود أخرى ذات صلة بأزمة تدفق المهاجرين من المكسيك عبر حدود الولايات المتحدة الجنوبية.كما يشمل تمويلا إضافيا لأوكرانيا بقيمة 60 مليار دولار و1ر14 مليار دولار للكيان الاسرائيلي المحتل ومساعدة لحلفائها في منطقة المحيطين الهندي والهادئ.وكان رئيس مجلس النواب الجمهوري مايك جونسون أبلغ المشرعين الجمهوريين بأنه يريد أن تكون حزمة المساعدات الجديدة للكيان الاسرائيلي المحتل “جاهزة في وقت قصير”.وفي المقابل شدد رئيس الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ الأمريكي في منشور على موقع (إكس) على أن “الوقت قد حان” لإقرار مشروع القانون الشامل المتعلق بالتمويل الإضافي بغرض تنفيذ أهداف الأمن القومي الأمريكي. (النهاية)رس ر / ط م ا