الرئيس الجزائري: البشرية فقدت في فلسطين المحتلة كل مظاهر الإنسانية

  بانجول 5-5-2024 وفا- أكد الرئيس الجزائري, عبد المجيد تبون, السبت، بعاصمة غامبيا، بانجول, أن الجزائر التي ستواصل حمل انشغالات مجموعة التعاون الاسلامي والدفاع عن قضيتها المركزية في مجلس الأمن, تجدد النداء إلى المجتمع الدولي وإلى كل الأحرار والضمائر الحية في العالم من أجل أن يتحمل الجميع مسؤوليته لوضع حد للمأساة الإنسانية التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني، لا سيما في قطاع غزة. وأوضح الرئيس تبون, في كلمة ألقاها نيابة عنه الوزير الأول, نذير العرباوي, خلال انعقاد القمة الـ 15 لمنظمة التعاون الاسلامي, أن “ما يتعرض له الشعب الفلسطيني، لا سيما في قطاع غزة، من قبل الاحتلال الإسرائيلي, منذ أكثر من ستة أشهر، هو حرب إبادة جماعية”. وأضاف، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية، أن المنظمات والمؤسسات الدولية “تقف عاجزة سياسيا أمام هذه الجرائم عن تنفيذ قرارات الشرعية الدولية وعلى رأسها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، رغم أنها لطالما تغنت بتمسكها بالسلام وبحوار الحضارات بين الأمم”، مشيرا إلى أن “البشرية فقدت في فلسطين كل مظاهر الإنسانية والحضارة، فلا قانون، لا مبادئ، لا قيم ولا أخلاق”. ــــ ف.ع