الرئيس الفلسطيني يحذر من خطورة اجتياح الاحتلال الإسرائيلي مدينة (رفح)

الرئيس الفلسطيني يحذر من خطورة اجتياح الاحتلال الإسرائيلي مدينة (رفح)المنامة – 16 – 5 (كونا) — حذر الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الخميس من خطورة اجتياح الاحتلال الإسرائيلي المحتمل لمدينة (رفح) الفلسطينية جنوبي قطاع غزة واستمرار إغلاق المعابر ومنع إدخال المساعدات عن القطاع مؤكدا أن الحل الوحيد لكل ما يجري من تصعيد في المنطقة هو إنهاء الاحتلال لأرض دولة فلسطين بعاصمتها القدس الشرقية.وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن ذلك جاء لدى اجتماع عباس مع نظيره المصري عبدالفتاح السيسي خلال أعمال الدورة العادية ال33 لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة بالعاصمة البحرينية المنامة.ونقلت (وفا) عن عباس إعرابه عن تقديره “الكبير” لمصر بقيادة السيسي على مواقفها الثابتة ودعمها لحقوق الشعب الفلسطيني وفي مقدمتها حقه في تجسيد دولته المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية ورعايتها المتواصلة لجهود المصالحة ودورها المهم في تقديم المساعدات الإنسانية لأهل قطاع غزة.وأضافت أن الرئيس الفلسطيني أطلع نظيره المصري على المستجدات في الساحة الفلسطينية خاصة عدوان الاحتلال الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة والجهود المبذولة لإنهاء حرب الإبادة ولإيقاف اجتياح مدينة (رفح) وإدخال المساعدات الإنسانية والطبية إلى القطاع المحاصر.وجدد عباس في هذا الإطار رفض دولة فلسطين القاطع لتهجير أي مواطن فلسطيني سواء من قطاع غزة أو الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية محذرا من خطورة اجتياح الاحتلال الإسرائيلي لمدينة (رفح) واستمرار إغلاق المعابر ومنع إدخال المساعدات “ما ينذر بتفاقم الازمة الإنسانية” مؤكد أهمية عودة النازحين إلى مناطقهم.وتطرق عباس كذلك إلى تصعيد الاحتلال الإسرائيلي الخطر في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة كذلك استمرار جرائم المستوطنين الإرهابيين واعتداءاتهم على قوافل المساعدات المتجهة من الضفة إلى غزة والمساس بالمقدسات الإسلامية والمسيحية خاصة في القدس.وأكد أن الحل السياسي هو الحل الوحيد لكل ما يجري من تصعيد في المنطقة هو “إنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأرض دولة فلسطين بعاصمتها القدس الشرقية” مشددا على مواصلة السعي للحصول على عضوية دولة فلسطين الكاملة في الأمم المتحدة.وذكرت (وفا) أن السيسي استعرض خلال اللقاء الجهود المكثفة والاتصالات الجارية التي تقوم بها مصر مع مختلف الأطراف للتوصل إلى إيقاف فوري لإطلاق النار وإدخال المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة ومنع التهجير.وجدد الرئيس المصري مواقف بلاده الثابتة والداعمة للقضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني في نيل حريته وتجسيد دولته المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية. (النهاية)ن ق / ع س