الرئيس المصري: قلة دخول المساعدات إلى غزة بسبب إجراءات الاحتلال الإسرائيلي

الرئيس المصري: قلة دخول المساعدات إلى غزة بسبب إجراءات الاحتلال الإسرائيليالقاهرة – 24 – 1 (كونا) — قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم الاربعاء إن “معبر رفح البري مفتوح على مدار 24 ساعة أسبوعيا إلا أن إجراءات الاحتلال الإسرائيلي التي تتم هي السبب في قلة دخول المساعدات إلى قطاع غزة”.وأضاف الرئيس السيسي في كلمة خلال احتفال عيد الشرطة المصرية ال72 “أن إجراءات الاحتلال الإسرائيلي تعد جزءا من ممارسة الضغط من أجل إطلاق سراح الرهائن”.وأشار الرئيس السيسي إلى أن حجم الناقلات التي كانت تدخل إلى غزة يوميا قبل العدوان الإسرائيلي كان يقدر بنحو 600 شاحنة فيما بلغ أقصى عدد للشاحنات التي تدخل يوميا إلى القطاع نحو 220 شاحنة خلال اليومين الماضيين.ولفت إلى المشاهد القاسية في قطاع غزة على خلفية استشهاد 25 ألفا من المدنيين أغلبهم من النساء والأطفال إضافة إلى أكثر من 60 ألف مصاب وتدمير كامل للقطاع.وفي السياق ذاته قال الرئيس السيسي “إننا نواصل دورنا في دعم الفلسطينيين بقطاع غزة بنبل وشرف وتجرد حتى ينال الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة”.وأكد أن موقف مصر من التطورات الأخيرة التي شهدتها المنطقة في غزة واضح منذ البداية وقائم على شعور عميق بالمسؤولية التاريخية والإنسانية لمصر والوقوف دائما بجانب أشقائها من الشعب الفلسطيني وهو “دور ستواصل مصر القيام به بنبل وشرف وتجرد حتى ينال الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة”. وأضاف الرئيس السيسي أن استقرار الدول والحفاظ على أمنها ومستقبلها لا تتحمله القيادة أو الحكومة فقط وإنما يتحمله كل أفراد الشعب مشيرا إلى أن كل الشعب المصري مسؤول عن أمن البلاد ومستقبلها واستقرارها وتقدمها.وحول الضغوط الاقتصادية أوضح الرئيس السيسي “انه يدرك حجم المعاناة والضغوط في مصر مقدرا صلابة المواطن المصري في ظل ظروف صعبة وأسعار غالية”.وأشار إلى أن كل هذه التكاليف أثرت بالتأكيد على الاقتصاد المصري مضيفا أن الحوار الوطني سيستمر بمناقشة الأوضاع الاقتصادية بشكل أعمق وأشمل للعمل على مواجهة التحديات.وحول التكاليف التي تكبدتها مصر لمواجهة الإرهاب قال الرئيس السيسي “إنها تقدر ب120 مليار دولار مشيرا الى أن مصر خسرت اكثر من 450 مليار دولار في أحداث 2011 و2012 و2013”.وشدد على أن الدولة المصرية واجهت الإرهاب بكل أشكاله بتضحيات رجال الشرطة والجيش وفئات أخرى من المجتمع للحفاظ على أمن البلاد واستقرارها وسلامتها.وأشار الرئيس السيسي إلى أن “الدولة المصرية تحتاج ما يقارب من ثلاثة مليارات دولار لتوفير السلع الأساسية لكل مواطن بشكل شهري من قمح وذرة وزيت وفول صويا ووقود وكهرباء” موضحا أن محطات الكهرباء وحدها تحتاج إلى غاز بما يقرب من مليار دولار شهريا.وذكر أن تعقيد الظروف الدولية والإقليمية فرض علينا في مصر تحديات اقتصادية كبيرة لم نكن لنصمد أمامها إلا بما حققته إرادة الشعب المصري التي شيدت خلال السنوات القليلة الماضية أساسا متينا يساعدنا على عبور التحديات الحالية. (النهاية)ع ف ف / أ ب غ