الرئيس المصري وأمين الأمم المتحدة يؤكدان حتمية حل الدولتين كمسار وحيد لاستقرار المنطقة

الرئيس المصري وأمين الأمم المتحدة يؤكدان حتمية حل الدولتين كمسار وحيد لاستقرار المنطقةالقاهرة – 24 – 3 (كونا) — أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش اليوم الأحد حتمية حل الدولتين باعتباره المسار الوحيد لتحقيق العدل والأمن والاستقرار بالمنطقة وضرورة تهيئة الظروف الملائمة لتفعيله.وذكر المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية المستشار أحمد فهمي في بيان أن ذلك جاء خلال لقاء عقده السيسي وغوتيريش بالقاهرة بحضور كل من وزير الخارجية سامح شكري ورئيس المخابرات العامة اللواء عباس كامل ومفوض عام وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) فيليب لازاريني والمنسقة المقيمة للأمم المتحدة في مصر إلينا بانوفا.وأوضح البيان أن مباحثات اللقاء تمحورت حول عدة موضوعات دولية وإقليمية مع التركيز على تطورات الأوضاع في غزة حيث استعرض السيسي الجهود المكثفة للتوصل إلى إيقاف فوري لإطلاق النار وتبادل الأسرى وإنفاذ المساعدات الإنسانية بالقدر الكافي لإغاثة المنكوبين في القطاع بالطريق البري بالتنسيق مع الأجهزة الأممية أو من خلال الإسقاط الجوي.وثمن السيسي مواقف الأمين العام للأمم المتحدة من الأزمة الحالية وحرصه على الالتزام بمبادئ القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني ونشاطه المستمر لحث المجتمع الدولي على التحرك لإنهاء الحرب وحماية المدنيين مؤكدا ضرورة اضطلاع مجلس الأمن بمسؤولياته في ذلك الصدد.وشدد على خطورة قطع بعض الدول دعمها لوكالة إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) فيما يعد عقابا جماعيا للفلسطينيين الأبرياء.من جهته أعرب غوتيريش وفق البيان عن التقدير الكبير لدور مصر الاقليمي كركيزة محورية للاستقرار مشيدا بالجهود المصرية لإيقاف إطلاق النار في غزة والحرص على إبقاء منفذ رفح البري مفتوحا بشكل متواصل منذ بدء الأزمة.وأثنى على جهد مصر الضخم لقيادة وإدارة عملية إيصال المساعدات إلى أهالي غزة على الرغم من العراقيل والصعوبات الشديدة التي تواجهها تلك العملية لافتا اإلى زيارته لمعبر رفح.وذكر المتحدث الرسمي أن اللقاء شهد تطابقا في المواقف بشأن خطورة الموقف وضرورة تجنب اتساع نطاق الصراع وكذلك الرفض التام والقاطع لتهجير الفلسطينيين من أراضيهم والتحذير من أي عملية عسكرية في رفح الفلسطينية وتبعاتها الكارثية على الوضع المتدهور بالفعل.(النهاية)ا س م / ش م ع