السعودية: (مبادرة القدرات البشرية) تظهر التزامنا بإثراء الحوار العالمي حول التنمية البشرية

السعودية: (مبادرة القدرات البشرية) تظهر التزامنا بإثراء الحوار العالمي حول التنمية البشرية الرياض – 28 – 2 (كونا) — أكدت السعودية اليوم الأربعاء أن (مبادرة القدرات البشرية) تظهر التزامها بإثراء الحوار العالمي حول تنمية القدرات البشرية وتعزيز الاستراتيجيات والحلول القابلة للتنفيذ التي تلهم التقدم مشيرة إلى انها تعد جزءا من (رؤية المملكة 2030).جاء ذلك في كلمة ألقاها وزير التعليم رئيس اللجنة التنفيذية لبرنامج (تنمية القدرات البشرية) السعودي يوسف البنيان مفتتحا بها أعمال مؤتمر (مبادرة القدرات البشرية) في (مركز الملك عبدالعزيز الدولي للمؤتمرات) بالرياض.وقال البنيان إنه خلال اليومين المقبلين سينضم إلى المبادرة أكثر من 200 من القادة والخبراء العالميين لتبادل وجهات نظرهم حول كيفية إطلاق العنان لإمكانات القدرات البشرية وتحفيز التعاون الدولي لتحقيق أقصى قدر من المرونة في أوقات عدم اليقين مبينا ان مشهد التوظيف يعد أكثر ديناميكية من أي وقت مضى وأمر بالغ الأهمية.وأفاد بأن التقديرات العالمية توضح أن قرابة ال40 بالمئة من مهارات العمال ستتعطل في السنوات الخمس المقبلة في حين يتم تعيين اعتماد التكنولوجيا والتوسع لتحويل ما يقارب 75 بالمئة من الممارسات التجارية على مستوى العالم.وقال البنيان “مع استمرار الاقتصادات في التنقل الديناميكي بسوق العمل أصبح من الأهمية العمل بشكل شامل لتعزيز النتائج الإيجابية للقدرات البشرية إذ يعتمد نجاح التطورات الصناعية في قطاعات مثل التكنولوجيا الخضراء والرعاية الصحية والتكنولوجيا التوليدية والذكاء الاصطناعي على قوة عاملة جاهزة للمستقبل تتمتع بالمهارات المناسبة”.وأوضح أن (مبادرة القدرات البشرية) تعد جزءا من (رؤية المملكة 2030) وتدعم هدف تطوير المهارات والمعرفة والكفاءات والقدرات البشرية التي ستمكن الناس من الصمود أمام التحولات في مشهد التوظيف حيث تبرز المبادرة كمنارة للأمل والتقدم كمنصة تعاونية عالمية مكرسة للنهوض بجدول أعمال القدرات البشرية تهدف إلى تمكين الأفراد وتعزيز الاقتصادات المرنة للمستقبل.وبين أن المملكة ومن خلال (برنامج تنمية القدرات البشرية) أنشأت استراتيجية ديناميكية تمتد عبر مراحل التعلم مما يمهد الطريق للأفراد لإطلاق إمكاناتهم الكاملة مؤكدا أن الاستراتيجية تهدف إلى الشمولية وتعزيز التعاون بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص والمنظمات غير الربحية لضمان النجاح والازدهار للجميع. وذكر ان السعودية ترحب بالعمل مع جميع الشركاء لاستكشاف الفرص وتعزيز تصميم السياسات والحلول المبتكرة لتعزيز القدرات البشرية لافتا الى انه سيتم خلال المؤتمر الإعلان عن أكثر من 45 اتفاقية تعكس التزام المملكة بالعمل بشكل تعاوني مع الشركاء والقطاعات القادمة من أكثر من 70 دولة في مهمة مشتركة لتعزيز الإمكانات البشرية.(النهاية)خ ن ش / ط م ا