السعودية وفرنسا تشددان على “الحاجة الملحة” إلى وقف إطلاق النار في غزة

السعودية وفرنسا تشددان على “الحاجة الملحة” إلى وقف إطلاق النار في غزةباريس – 29 – 2 (كونا) — شددت السعودية وفرنسا على “الحاجة الملحة” للتوصل إلى اتفاق بشأن وقف إطلاق النار في قطاع غزة يتيح حماية المدنيين ودخول المساعدات الطارئة.وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان اليوم الخميس ان ذلك جاء في اتصال هاتفي بين الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.وقال البيان ان الجانبين شددا على “الحاجة الملحة للتوصل إلى اتفاق بشأن وقف إطلاق النار في غزة يضمن حماية جميع المدنيين ودخول المساعدات الطارئة على نطاق واسع وإطلاق سراح جميع الأسرى بما في ذلك ثلاثة من المواطنين الفرنسيين”.وجدد ماكرون معارضة فرنسا الصارمة لهجوم يتوقع أن الاحتلال الإسرائيلي يخطط لشنه على رفح مؤكدا أنه “لا يمكن أن يؤدي إلا إلى كارثة إنسانية”.وفيما يتعلق بالمساعدات الإنسانية قال ماكرون إن “فرنسا في حالة تأهب كامل وتواصل مع شركائها تقديم المساعدات الإنسانية إلى سكان غزة”.وأعرب عن استعداد فرنسا للعمل إلى جانب السعودية “لوقف انتشار الصراع في المنطقة والعمل على تهيئة الظروف لتحقيق السلام الدائم في الشرق الأوسط”.وشدد الرئيس الفرنسي على أهمية تطبيق حل الدولتين بما يتضمن إقامة دولة فلسطينية استجابة للتطلعات المشروعة للفلسطينيين.ومن ناحية أخرى قال البيان إن الجانبين ناقشا الوضع الإقليمي حيث شدد ماكرون على ضرورة وقف التصعيد في لبنان والبحر الأحمر.وفيما يتعلق بالعلاقة الثنائية الفرنسية السعودية رحب الزعيمان بالشراكة الاستراتيجية التي تربط البلدين وتعميق التعاون الثنائي.وبحث ماكرون وولي العهد السعودي المجالات التي تتيح تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين ومنها مجالات الدفاع والطاقة والثقافة.وأشاد الرئيس الفرنسي بمزايا مشروع الممر الاقتصادي بين الهند والشرق الأوسط وأوروبا معتبرا أن “إقامته أكثر أهمية من أي وقت مضى في ضوء تزايد عدم الاستقرار في البحر الأحمر”. (النهاية)م ع / ط م ا